اغتيال مسؤول سوري في منظمة عربية في جنوب لبنان

اغتال مسلحون محمد ضرار جمو المحلل السوري والمسؤول في المنظمة العالمية للمغتربين العرب في جنوب لبنان كما اوردت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) الاربعاء في اول عملية قتل من هذا النوع تقع على الاراضي اللبنانية.

وقالت سانا "اغتالت مجموعة ارهابية مسلحة المحلل السياسي السوري محمد ضرار جمو رئيس الدائرة السياسية والعلاقات الدولية في المنظمة العالمية للمغتربين العرب وذلك أمام منزله في بلدة الصرفند جنوب لبنان" بدون تحديد تاريخ الاغتيال.

وغالبا ما يستخدم النظام السوري كلمة "ارهابيين" للاشارة الى المعارضين الذين يحاربون منذ حوالى سنتين للاطاحة به.

وقال مسؤول في اجهزة الامن اللبنانية لوكالة فرانس برس ان "جمو قتل برصاص رجال مسلحين حوالى الساعة الثانية فجرا فيما كان يستعد لدخول منزله في الصرفند حيث يقيم مع زوجته اللبنانية".

واضاف "لقد اصيب بحوالى 20 رصاصة في مختلف انحاء جسده".

وجمو معروف ايضا بانه محلل سياسي مقرب من النظام وكان يظهر بانتظام على شاشات التلفزة اللبنانية.

وهي المرة الاولى منذ بدء الانتفاضة في سوريا في اذار/مارس 2011 التي يتم فيها اغتيال مسؤول سوري على الاراضي اللبنانية.

 

×