اعتقال ثلاثة اشخاص في اعقاب هجوم بالمولوتوف في البحرين

اعلنت الشرطة البحرينية الثلاثاء اعتقال ثلاثة مشتبه بهم قدمتهم على انهم "ارهابيون" اثر تعرض منزل احد نواب الشيعة لهجوم بواسطة زجاجات المولوتوف.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية عن مدير عام مديرية شرطة محافظة المحرق أن "عمليات البحث والتحري اسفرت عن الكشف عن هوية الإرهابيين الثلاثة والقبض عليهم" مشيرا الى ان "البحث مستمر للقبض على باقي المتهمين".

وهاجم مجهولون بزجاجات المولوتوف منزل النائب عباس الماضي في منطقة الدير ما ادى الى اضرار واحتراق أجزاء منه.

وندد رئيس الوزراء الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة ب"الاعتداء على الديمقراطية" مشيرا الى ان الحادث "يكشف الوجه المشين لمن يطالب زيفا بالديمقراطية في حين أنه يقمع كل رأي مضاد له بالعنف والارهاب".

وقال ان "هذا العمل الارهابي (...) يظهر المنهج العقيم الذي يتبناه القائمون عليه، فالتخريب لم يكن يوما طريقا للاصلاح والارهاب لقمع الرأي الآخر لم يكن أبدا مسلكا للديمقراطية".

ويتعثر الحوار الوطني الذي بدات جلساته في العاشر من شباط/فبراير الماضي بين ممثلين عن السلطات والمعارضة من اجل اخراج البحرين من ازمتها السياسية.

يذكر ان جلسات المؤتمر تم تعليقها في 27 يونيو الماضي لعطلة الصيف على ان تستانف في 28 اغسطس.

والبحرين المملكة الخليجية الصغيرة التي تحكمها سلالة ال خليفة تشهد منذ فبراير 2011 حركة احتجاجات يقودها الشيعة الذين يشكلون غالبية السكان.

ورغم سحق حركة الاحتجاجات التي استمرت شهرا بين فبراير ومارس 2011، ما زال الشيعة يتظاهرون في القرى المحيطة بالمنامة.

وتشير الفدرالية الدولية لحقوق الانسان الى مقتل ثمانين شخصا على الاقل منذ بدء الاحتجاجات.