×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الأمن المصري يفرق مظاهرة للأخوان فوق كوبري 6 اكتوبر

افادت وسائل اعلام بأن الأمن المصري اضطر الى اطلاق القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين المؤيدين للرئيس المصري المعزول محمد مرسي الذين قدموا من ميدان رابعة العدوية واغلقوا كوبري 6 اكتوبر في القاهرة.

وذكرت وكالة انباء "الشرق الاوسط" الرسمية الاثنين ان قوات الشرطة اطلقت قنابل الغاز المسيلة للدموع على مسيرة لانصار مرسي فوق جسر 6 اكتوبر بمنطقة رمسيس بوسط القاهرة "ونجحت في تفريقهم".

وقطع مؤيدون لمرسي شوارع رمسيس والجلاء وجسر 6 اكتوبر بعد اعلانهم عن تنظيم مسيرات واحتجاجات في القاهرة ليل الاثنين على الثلاثاء تصعيدا لاحتجاجات مستمرة منذ نحو ثلاثة أسابيع.

الى ذلك، قال شهود عيان ان الشرطة أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع بعدما اندلعت اشتباكات يوم الاثنين بين مؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي وسكان في ميدان بوسط القاهرة.

وقد توافد الآلاف من مؤيدي مرسي الى ميدان رابعة العدوية بالقاهرة الاثنين 15 يوليو للمشاركة في مليونية دعت اليها القوى الإسلامية.

وكان في وقت سابق عدة آلاف من المتظاهرين الاسلاميين موجودون كذلك في ميدان النهضة بالقرب من جامعة القاهرة.

 

×