×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

بيرنز يدعو الى ضرورة وقف العنف في مصر وعدم إقصاء أي طرف

دعا مساعد وزير الخارجية الأميركي ويليام بيرنز، مساء اليوم الاثنين، جميع الأطراف في مصر، الى ضرورة وقف أعمال العنف والتوحد، وعدم إقصاء أي طرف في البلاد.

وأكد بيرنز، في مؤتمر صحافي عقده مساء اليوم بأحد فنادق القاهرة، أن واشنطن تأمل في خروج مصر من المرحلة الانتقالية الحالية من دون إقصاء لأي حزب أو طرف، داعياً الشعب المصري إلى الاتحاد لوقف أعمال العنف التي اتسمت بها الفترة الأخيرة.

وأضاف أنه يجب أن يتم التوصل إلى دستور جيد وشفاف يُرضي جميع الأطراف، وأن تكون المشاركة هي الأساس في أي تحول ديمقراطي، مؤكداً أن على جميع المعارضين الالتزام بالسلمية في مبادرتهم، أن هناك فرصة أخرى لمصر لتكون دولة ديمقراطية توفر العدالة الاجتماعية لمواطنيها".

وقال بيرنز "إن الولايات المتحدة لن تحاول فرض نموذجها على مصر ولن تدعم أطرافاً أو شخصيات بعينها".

ومن ناحية أخرى رأى بيرنز "أن مصر لا تواجه خطر تكرار مأساة سوريا حيث قتل أكثر من 100 ألف شخص في حرب أهلية دخلت عامها الثالث".

وكان بيرنز وصل إلى القاهرة مساء أمس الأحد، في زيارة لمصر، وعقد اليوم سلسلة من اللقاءات مع الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور، ورئيس الحكومة المكلف حازم الببلاوي، ووزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي.