×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

أردوغان: محمد مرسي هو الرئيس الحالي لـ مصر

قال رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، إنه يعتبر محمد مرسي المعزول، رئيس مصر الحالي.

ونقلت صحيفة (زمان) التركية عن أردوغان قوله، خلال مأدبة "إفطار رمضانية"، إن "رئيس مصر الحالي بالنسبة إليّ هو مرسي لأن شعبه هو الذي انتخبه"، معتبراً أنه "في حال لم ننظر إلى الأمر بهذا الشكل، نكون نتجاهل الشعب المصري".

وأضاف أن "تجاهل رغبة الشعب المصري يعني تجاهلنا لأنفسنا، لأننا في تركيا نحترم إرادة الشعب.. ولكنّا احترمنا نظام الانقلاب لو وصل إلى السلطة بعد فوزه في الانتخابات".

واعتبر أردوغان أن الجيش ليس من واجبه إدارة البلاد، مشيراً إلى أن دور الجيش الوحيد هو حماية حدود البلاد.

وتساءل "ما هو الهدف من الانتخابات؟" مشيراً إلى أن "نتائج الانتخابات تحدد الحكومة التي تنتخب وفقاً لإرادة الشعب، وهي التي تدير البلاد".

وقال إن "الحكومة قد تنجح أو تفشل"، معتبراً أنه في حال فشلها، يمكن محاسبتها في الانتخابات المقبلة.

ولفت أردوغان إلى أن بعض الدول الأجنبية لم تموّل حكومة مرسي خلال العام الماضي، غير أنه أشار إلى أنها تعهدت بأكثر من 16 مليار دولار لنظام "الانقلاب" في مصر.

وإذ وجه أردوغان انتقادات للجيش المصري على عزله رئيساً منتخباً ديمقراطياً، جدد أردوغان القول إن تركيا عانت من عواقب وخيمة من انقلابات الماضي، وإنها لا ترغب برؤية الشعب المصري يعاني عواقب الانقلاب عينها.

وقال إن "قلوبنا تخفق مع الشعب المصري.. ومع المتظاهرين في ساحتي التحرير، ورابعة العدوية (التي تشهد تجمع مناصري مرسي)"، معرباً عن اعتقاده بأن المتظاهرين في ساحة التحرير لا يعلمون الحقيقة.

وأضاف أردوغان أنه "لحظة يعرفون الحقيقة، سينضمون إلى أخوتهم في ساحة رابعة العدوية".

وفي إشارة منه إلى مظاهرات غيزي باسطنبول، جدد رئيس الوزراء التركي التأكيد أنها والمظاهرات المصرية متشابهة، وقال إن "مصدر الحوادث في البلدين واحد"، مشيراً إلى أنه سيعلن عن هذا المصدر "عندما تحين الساعة".

وكان أردوغان أعلن الخميس رفض تركيا القوي "للانقلاب العسكري" في مصر، مشدداً على أن المبادئ التركية تحتم معارضة الانقلابات في أي مكان.

 

×