هنية ينفي تدخل حماس في الأزمة المصرية

رفض رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة، إسماعيل هنية، اتهام حركة حماس، بالتدخل في الأحداث الجارية بمصر، وقال أن كل ما ينشر بهذا الصدد "ملفق".

وقال هنية في كلمة ألقاها خلال افتتاحه مسجدا في غزة في وقت متأخر من مساء الجمعة، إن الزج بحكومته وحركة "حماس" في الأحداث الجارية في مصر "لا يخدم سوى الاحتلال، ويلحق الضرر بالمجتمع الفلسطيني".

وندد هنية بالتصريحات التي أطلقها بعض قادة ومتحدثي فصائل منظمة التحرير والتي اتهمت حكومته وحركة "حماس بالتدخل في شؤون مصر الداخلية خاصةً في الأحداث الأخيرة".

وكان قياديون وكتاب من حركة فتح وفصائل اليسار الفلسطيني وجهوا اتهامات لحركة حماس بالتدخل في الأزمة المصرية الداخلية والتورط في اشتباكات ودعم جماعة الإخوان المسلمين في مصر، بالتوازي مع نشر أنباء مماثلة في الإعلام المصري.

واعتبر هنية أن هذه "مزاعم ليس لها أساس من الصحة"، مستنكرًا في الوقت ذاته كل الأخبار التي وصفها بـ "الملفقة" والتي تخرج بين الفينة والأخرى عن هذه الفصائل.

وأعرب هنية عن أمله بوقف مثل هذه التصريحات، وقا "الأولى بمن يطلق تلك الأقاويل المشاركة في رفع الحصار، وعدم تأجيج الفجوة والشرخ بين أبناء الصف الفلسطيني الواحد".

 

×