الهلال الاحمر الكويتي تنفذ مشروع (افطار صائم) في لبنان والاردن للاجئين السوريين

بدأت جمعية الهلال الاحمر الكويتي تنفيذ مشروع (افطار صائم) للاجئين السوريين في كل من الاردن ولبنان لتقديم وجبات افطار للصائمين طوال شهر رمضان المبارك للتخفيف من معاناة اللاجئين.

وقال رئيس مجلس ادارة الجمعية برجس البرجس في تصريح صحافي اليوم ان المشروع الذي بدأ تنفيذه امس يأتي في سياق دعم النازحين السوريين الى لبنان والاردن ويقوم بتوفير وجبات غذائية وبشكل يومي للصائمين وغيرهم.

واضاف ان الاوضاع التي تشهدها سوريا تتطلب تجاوبا انسانيا ودعما يرتقي الى مستوى هذه "المأساة" مبينا ان اقامة هذه المشاريع الانسانية للشعب السوري تأتي تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية في البلاد بغية التخفيف من معاناة اللاجئين السوريين والظروف الصعبة التي يعيشونها.

واوضح البرجس ان فريقا مشتركا من الهلال الاحمر الكويتي والهلال الاردني وبالتنسيق مع الصليب الاحمر اللبناني يشرف على المشروع من خلال تجهيز وجبات الإفطار وتوزيعها على مستحقيها من الأسر السورية في كل من الاردن ولبنان مبينا ان المشروع يخدم 30 الف شخص ويتم باشراف سفارتي الكويت في الاردن ولبنان.

وذكر ان الجمعية خصصت خمسة مقرات لافطار للصائمين في الاردن موزعة على مناطق مادبا والكرك والنعيمة والطرة والشجرة فيما تم تخصيص ثلاث مناطق في لبنان في كل من البقاع وصيدا وطرابلس مؤكدا حرص الجمعية على ان تكون الخدمات التي تقدم في وجبات الافطار جيدة ومميزة.

واعتبر البرجس مشروع (افطار صائم) تكريسا لقيم التكافل الإنساني وتأكيدا لرسالة الجمعية التي تنتهجها بدعم ومساندة الشرائح المتضررة من وطأة الظروف المعيشية الصعبة.

وذكر ان المشروع يجسد ايضا قيم ومبادئ انسانية راسخة في ديننا الحنيف ومجتمعنا الكويتي المتمثلة في البذل والعطاء وحرصا على مد اواصر العلاقات والمشاعر النبيلة تجاه الآخرين.

 

×