مجلس الامن الدولي يوصي بمساعدة استثنائية للبنان للاجئين السوريين

شدد مجلس الامن الدولي الاربعاء على "ضرورة منح مساعدة غير مسبوقة" الى لبنان لاستقباله مئات الاف اللاجئين السوريين كما دعا اللبنانيين الى النأي بالنفس عن النزاع السوري.

وفي بيان اعتمد الاربعاء باجماع اعضائه الخمسة عشر، دعا مجلس الامن "المجتمع الدولي الى تقديم المساعدة المطلوبة باسرع وقت ممكن" من اجل مساعدة اللاجئين والمجتمعات التي تستضيفهم.

كما عبر عن "قلقه الشديد من التدفق الكبير للاجئين" الى لبنان وقدر عددهم ب587 الفا بالنسبة للسوريين و65 الفا من اللاجئين الفلسطينيين، و"رحب بالجهود السخية" التي يبذلها لبنان من اجل مواجهة "هذا التحدي المالي والبنيوي الاستثنائي".

واوصى البيان باقامة "بنى مؤسساتية تتمتع بصلاحيات كاملة" من اجل تنظيم استقبال اللاجئين و"شدد على اهمية الدعم الدولي القوي والمنظم لصالح لبنان بغية مساعدته على مواجهة العديد من التحديات (التي تهدد) امنه واستقراره".

الى ذلك ذكر المجلس اللبنانيين التزامهم "تحييد لبنان عن سياسة المحاور" وعدم التدخل في النزاع السوري، وفقا لاعلان بعبدا.

كما عبرت الدول الخمس عشرة عن "قلقها المتنامي امام التزايد الواضح لاطلاق النار على لبنان من سوريا (...) وكذلك من عمليات التسلل والخطف وتهريب الاسلحة على طول الحدود السورية اللبنانية".

وطالبت "جميع الاحزاب في لبنان بمواصلة العمل مع رئيس الوزراء المكلف تمام سلام للسماح بتشكيل حكومة بسرعة".

وكان مجلس الامن عقد الثلاثاء جلسة مشاورات مغلقة حول لبنان وخصوصا حول تأثير النزاع السوري على هذا البلد.

واصدر مساء الثلاثاء اول بيان دان فيه التفجير بسيارة مفخخة الذي اسفر عن اصابة اكثر من خمسين شخصا في الضاحية الجنوبية لببروت ودعا اللبنانيين الى "صون الوحدة الوطنية".

 

×