×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الملك السعودي يدعو أبناء بلده الى عدم التحزب لأنه يقود الى 'النزاع والفشل'

وجه الملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز رسالة الى السعوديين، اليوم الثلاثاء، بمناسبة شهر رمضان دعاهم فيها الى عدم التحزب لأن ذلك لا يقود إلا "للنزاع والفشل"، كما دعا المجتمع الدولي الى أن لا يقدم حساباته السياسية على حساباته الأخلاقية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن الملك قوله في رسالته، إن المملكة "لن تسمح أبداً بأن يستغل الدين لباساً يتوارى خلفه المتطرفون والعابثون والطامحون لمصالحهم الخاصة، مغالين ومسيئين لصورة الإسلام العظيمة بممارساتهم المكشوفة وتأويلاتهم المرفوضة".

واضاف "نتابع السير على منهجنا الوسطي المعتدل مستشعرين مسؤوليتنا ورسالتنا تجاه عالمنا الإسلامي والإنسانية أجمع".

واوضح الملك عبدالله "أن الإسلام يرفض الفرقة باسم تيار هنا وآخر هناك، وأحزاب مثلها تسير في غياهب ظلمتها، تحسب في غمرة الفتنة أنها على شيء وإنما ضلت سواء السبيل"، مشددا على "إدراك عالمية الإسلام وسعة مظلته بعيداً عن الأسماء المستعارة والمصطلحات والأوصاف المحدثة التي تسعى بضلالها في اختزال هذا العنوان العريض في جبين تاريخنا الإنساني إلى هذه المعاني الضيقة والسبل المتشتتة".

وتابع أن "المملكة تعلن بأنها لن تقبل إطلاقاً وفي أي حال من الأحوال أن يخرج أحد في بلادنا ممتطياً أو منتمياً لأحزاب ما أنزل الله بها من سلطان، لا تقود إلا للنزاع والفشل".

وقال الملك السعودي في رسالته "أسأل الله أن يقينا شر كل خارج عن جادة الحق إلى سبل الضلال من كل مؤدلج في فكره مفتون في منهجه لم يسلم من شره أرض ولا حرث ولا نسل".

ودعا "المجتمع الدولي أن لا يقدم حساباته السياسية على حساباته الأخلاقية"، مؤكدا ان "من يفعل ذلك سيذكر له التاريخ بأنه شارك في قتل الأبرياء وانتهاك الحرمات".