×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

منظمة التعاون الإسلامي تندد بالتفجير الذي طال الضاحية الجنوبية في بيروت

نددت منظمة التعاون الإسلامي اليوم "بالتفجير الإرهابي" الذي تعرضت له الضاحية الجنوبية في بيروت مجددة موقفها الرافض لجميع الأعمال التي تستهدف المدنيين الأبرياء وتدمر الممتلكات العامة والخاصة في أي مكان.

وقال الأمين العام للمنظمة أكمل الدين أوغلي في بيان، اليوم الثلاثاء، إن "هذا العمل الإرهابي يشكل مصدر قلق بالغ للعالم الإسلامي"، داعيا جميع الأطراف اللبنانية للعمل على تشكيل حكومة وحدة وطنية بأسرع وقت وعودة كافة الأطراف السياسية إلى طاولة الحوار الوطني باعتباره السبيل الوحيد لحل جميع القضايا.

وجدد أوغلي "التأكيد على موقف منظمة التعاون الإسلامي المبدئي الذي يندد بقوة بجميع الأعمال الإرهابية والتطرف بجميع أشكاله ويرفض رفضا باتا مسوغات وتبريرات الإرهاب كافة".

وجُرح أكثر من 50 شخصاً، في انفجار وقع صباح اليوم الثلاثاء، في منطقة بئر العبد، في ضاحية بيروت الجنوبية، التي تعد معقلاً لحزب الله.

ونقلت وسائل إعلام محلية لبنانية معلومات مفادها أن العبوة كانت تحت سيارة من نوع "نيسان"رباعية الدفع،وزنتها 35 كلغ، مشيرة إلى أن الانفجار خلّف حفرة في الأرض بعمق نحو متر وقطر نحو مترين و800 سنتم.

 

×