×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مصر: فرض تأشيرة دخول على السوريين يعود إلى الظرف الراهن بالبلاد

قالت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الثلاثاء، إن قرار فرض تأشيرة دخول على السوريين الوافدين يرجع للظرف الراهن الذي تمر به البلاد.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير بدر عبد العاطي، في بيان صحافي اليوم، إن "قرار السلطات المصرية فرض تأشيرة دخول على المواطنين السوريين هو قرارُ يتعلق بالظرف الحالي والمؤقت الذي تمر به مصر".

وأوضح أن هذا القرار لا يؤثر بأي حال على الموقف المصري المبدئى الداعم للثورة السورية، ونضال الشعب السوري بتنوعه وفئاته وقواه السياسية المختلفة والتي تسعى إلى تحقيق آمال وتطلعات مشروعة في ديمقراطية تعددية تراعي حقوق جميع السوريين، وتؤمِّن له حياة كريمة بصرف النظر عن عرقهم أو دينهم أو مذهبهم"، مؤكداً أن هذا الموقف ستمضي مصر فيه بكل إمكاناتها.

كما دعا الناطق "الأخوة السوريين الذين يقيمون في مصر أو من يرغبون بالإقامة فيها لأن يكون ذلك ضمن الإطار القانوني للدولة المصرية، وأن يراعوا الموقف الأمني الذي تمر به البلاد حالياً، وأن يتفهموا طبيعة هذا الإجراء الذي لا ينتقص من العلاقة التاريخية بين الشعبين الشقيقين المصري والسوري، أو ما تقدمه مصر من تسهيلات للإشقاء السوريين المتواجدين في مصر".

وكانت سلطات مطار القاهرة رفضت، أمس الاثنين، السماح لركاب طائرة الخطوط السورية القادمة من اللاذقية بدخول البلاد من دون الحصول على تأشيرة مسبقة وموافقة أمنية من السفارة المصرية في بداية تطبيق إجراءات جديدة اتخذتها السلطات المصرية، وقد عاد ركاب الطائرة البالغ عددهم 95 شخصاً إلى سوريا على متن الرحلة نفسها.

 

×