بريطانيا تدين تصاعد أعمال العنف في مصر

شجب وزير الخارجية البريطاني، وليام هيغ، اليوم الإثنين، تصاعد أعمال العنف بالآونة الأخيرة في مصر، وحثّ جميع الأطراف على تجنب العنف وضمان بقاء جميع الإحتجاجات سلمية.

وقال هيغ "أُدين أعمال العنف التي أدت إلى مقتل أكثر من 40 شخصاً أثناء المظاهرات في مصر خلال الساعات الأولى من صباح اليوم، وهناك حاجة ماسلة للهدوء وضبط النفس".

ودعا السلطات المصرية إلى "التحقيق بالحوادث التي أدت إلى تلك الوفيات، وضمان تقديم المسؤولين عنها للمساءلة أمام العدالة"، مشدداً على "ضرورة العودة السريعة للعمليات الديمقراطية في مصر، وقيام جميع أطراف الطيف السياسي بالعمل معاً من أجل المستقبل السياسي والإقتصادي للبلاد".

واضاف هيغ أن "الأمر متروك للشعب المصري لرسم الطريق إلى الأمام، ويجب أن يتضمن ذلك، في رأينا، المسار إلى انتخابات حرة ونزيهة تتنافس فيها جميع الأطراف، والإفراج عن القادة السياسيين والصحافيين، والعمل من أجل التوافق على الدستور والضوابط والتوازنات لنظام ديمقراطي يحترم حقوق جميع المواطنين في مصر، واتخاذ خطوات عاجلة لتحسين الأوضاع الاقتصادية في البلاد لأنها تمثل أيضاً مسألة حيوية".

وقال وزير الخارجية البريطاني "إن المملكة المتحدة كصديقة لمصر تقف على أهبة الإستعداد لمواصلة دعم الشعب لتحقيق رغبته في جعل بلاده أفضل".

 

×