محامي ابو قتادة يطالب بالافراج عنه بكفالة

قال محامي الاسلامي ابو قتادة الذي سلمته السلطات البريطانية الى الاردن، انه تقدم بطلب الافراج عن موكله بكفالة.

وصرح المحامي تيسير ذياب لوكالة فرانس برس "تقدمت اليوم (الاثنين) بطلب للافراج عن ابو قتادة بكفالة". واضاف "وقالت المحكمة انها ستدرس الطلب وتتخذ قرارا بعد 48 ساعة".

ووجه مدعي عام محكمة امن الدولة الاحد تهمة "التآمر بقصد القيام باعمال ارهابية" لابو قتادة في قضيتين تتعلقان بالتحضير لاعتداءات كان حكم بهما غيابيا عام 1998 وعام 2000.

كما قرر المدعي العام توقيف ابو قتادة 15 يوما على ذمة التحقيق في سجن الموقر (شرق عمان).

ولم يتم تحديد موعد لمحاكمته.

وكان الاسلامي المتطرف عمر محمود عثمان المعروف باسم ابو قتادة والذي كان يوصف في الماضي بانه "سفير بن لادن في اوروبا"، وصل الى عمان صباح الاحد على متن طائرة اقلته من بريطانيا حيث خاض معركة قضائية طويلة لمنع ترحيله من بريطانيا.

ويعيد الاردن محاكمة ابو قتادة في قضيتين مرتبطتين بالتحضير لاعتداءات مفترضة حوكم عليها غيابيا في المملكة.

وقد حكم عليه بالاعدام في الاردن في 1999 بتهمة التآمر لتنفيذ هجمات ارهابية من بينها هجوم على المدرسة الاميركية في عمان لكن تم تخفيف الحكم مباشرة الى السجن مدى الحياة مع الاشغال الشاقة.

وفي العام 2000 حكم عليه بالسجن 15 عاما للتخطيط لتنفيذ هجمات ارهابية ضد سياح اثناء احتفالات الالفية في الاردن.

 

×