مقاتلات سلاح الجو المصري تحيي المتظاهرين بالميادين

حلَّقت أسراب من سلاح الجو المصري، مساء اليوم الأحد، في أجواء القاهرة وعدد من المحافظات تحية لملايين المواطنين الذين يحتشدون بالميادين احتفالاً بعزل الرئيس السابق محمد مرسي.

وقامت عدة أسراب من المقاتلات باستعراضات فوق أجواء ميدان التحرير في وسط القاهرة وقصر "الاتحادية" الرئاسي، وفوق أجواء الميادين الرئيسية بعدد من المحافظات حيث يحتشد ملايين المواطنين احتفالاً بعزل الرئيس السابق محمد مرسي الذي اعتبروه "فشل في إدارة شؤون البلاد وتسبب بتردي أوضاعها خلال عام من حكمه".

وكان عشرات الآلاف من المصريين انطلقوا بمسيرات، بوقت سابق من مساء اليوم، إلى الميادين الرئيسي بالقاهرة والمحافظات تأكيداً على استكمال ثورة 25 كانون الثاني/يناير التي أطاحت بنظامي الرئيسين حسني مبارك ومحمد مرسي، حيث وصلت المسيرات إلى ميدان التحرير وإلى قصر "الاتحادية"، وإلى الميادين الرئيسية بالمحافظات المصرية، حيث يحتشد مئات الآلاف، تأكيداً على أن تظاهراتهم الحاشدة التي أدت إلى عزل الرئيس السابق محمد مرسي هي استكمال لثورة 25 كانون الثاني/يناير 2011 التي أطاحت بنظام الرئيس الأسبق حسني مبارك.

وأقام المتظاهرون منصات بالميادين رفعوا فوقها أعلام مصر ومكبرات صوت تذيع أغنيات وطنية، وردَّدوا هتافات "الجيش والشعب .. إيد واحدة"، مؤكدين أن عزل مرسي جاء نتيجة إرادة شعبية ولم يكن انقلاباً عسكرياً كما تردِّد جماعة الإخوان المسلمين وبعض الحكومات ووسائل الإعلام الأجنبية.

وكان ملايين المصريين تظاهروا يوم 30 حزيران/يونيو الفائت مطالبين بإسقاط النظام وبرحيل الرئيس السابق محمد مرسي وتزايدت أعداد المتظاهرين في جميع المحافظات، ما دفع القوى الوطنية والدينية في البلاد إلى التوافق على "خارطة مستقبل" أعلنها وزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة المصرية الفريق أول عبد الفتاح السيسي مساء الأربعاء الفائت.

وتضمَّنت الخارطة جملة من الخطوات في مقدمتها تعطيل العمل بالدستور بشكل مؤقت وأن يؤدي رئيس المحكمة الدستورية العُليا (أعلى هيئة قضائية في البلاد) اليمين الدستورية رئيساً مؤقتاً لمصر، وهو ما تم صباح الخميس الفائت.

 

×