إطلاق حملة لمقاطعة السلع والمنتجات الأميركية في مصر

أطلق نشطاء مصريون، مساء اليوم الأحد، حملة لمقاطعة السلع والبضائع الأميركية في الأسواق المصرية، متهمين واشنطن بدعم جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها الرئيس المعزول محمد مرسي.

وأبلغت مصادر متطابقة في حركات وتيارات مدنية يونايتد برس إنترناشونال، أن مجموعة من الفعاليات الشعبية من بينها "حملة مواطنون ضد الغلاء" يعدّون قائمة بأسماء السلع والمنتجات الأميركية تمهيداً لتوزيعها بالميادين حيث يحتشد مئات الآلاف من المواطنين لدعوتهم لمقاطعتها.

وتسود ميدان التحرير في وسط القاهرة، والميادين الرئيسية في المحافظات المصرية، حالة من الغضب على ما يعتبره المتظاهرون "دعماً أميركياً لجماعة الإخوان المسلمين، وللرئيس المعزول محمد مرسي"، حيث يرفعون لافتات تهاجم الإدارة الأميركية، وصوراً مشوَّهة للرئيس الأميركي باراك أوباما، والسفيرة الأميركية بالقاهرة آن باترسون.

وتمثِّل هذه الدعوة ثاني أكبر حملة من نوعها في مصر، حيث دعت فعاليات ونقابات مصرية لمقاطعة البضائع الأميركية مع دخول قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة العاصمة العراقية بغداد قبل 10 سنوات.