بطريرك القدس اللاتين يرى ان الوقت ربما تاخر لحل سياسي في سوريا

راى بطريرك القدس للاتين فؤاد طوال الاربعاء بباريس انه "ربما تاخر الوقت قليلا بالنسبة للحل السياسي في سوريا" وذلك في ختام زيارة دولة استمرت ثلاثة ايام الى فرنسا.

وكان طوال التي تشمل رعيته 70 الف مسيحي في الاردن والاراضي الفلسطينية وقبرص واسرائيل يتحدث في مؤتمر صحافي.

وكان البطريرك استقبل الثلاثاء من قبل وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الذي قلده وسام جوقة الشرف وايضا من قبل وزير الداخلية مانويل فالس كما استقبل في مجلس الشيوخ والجمعية الوطنية.

وقال طوال امام فابيوس انه "غير قادر على تصديق حجم العنف الذي يفوق كل تصور في سوريا"، مضيفا ان "تنفيذ اصلاحات بشكل سلمي شيء وتدمير شعب وبلد شيء آخر".

وردا على سؤال حول النزاع السوري الاربعاء قال البطريرك ان "الحكومة الفرنسية تؤيد حلا سلميا لكن ربما تاخر الوقت بعض الشيء".

وطلب من "المجتمع الدولي ان يدرك انه بصدد التعاون مع خليط من السلفيين" في اشارة الى المساعدة التي تقدمها فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة للمعارضة السورية.