الداخلية المصرية: "ستتصدى بحسم" مع الجيش لاية اعمال عنف في البلاد

اعلنت وزارة الداخلية المصرية بعد ظهر الاربعاء انها "ستتصدى بحسم" مع الجيش لاية اعمال عنف في البلاد.

وقالت الوزارة في بيان موجه الى الشعب المصري "نؤكد بكل عزم واصرار وقوف أبنائكم من رجال الشرطة الأوفياء إلى جانبكم لحمايتكم، مشددة على "مواصلة تنفيذ كافة المهام الأمنية المكلفين بها وتحمل مسئولياتنا لحماية أبناء الوطن الغالي، والتصدي الحاسم لكافة صور الخروج عن السلمية أو انتهاج العنف مهما كانت التحديات ومهما كلفنا ذلك من تضحيات، جنباً إلى جنب مع قواتنا المسلحة الباسلة".

ويأتي هذا البيان غداة الخطاب الذي القاه الرئيس المصري محمد مرسي مساء الثلاثاء واكد فيه انه رئيس منتخب ومتمسك بشرعيته محذرا من ان "الشرعية هي الضمان الوحيد لعدم سفك الدماء".

كما ياتي قبل البيان الذي سيصدره الجيش المصري بعد انتهاء مهلة ال 48 التي منحها لمرسي لتحقيق "مطالب الشعب" عند الساعة 14,30 ت.غ.

واكد الجيش المصري الاثنين انه سيضطر للتدخل في الحياة السياسية اذا لم تتحقق مطالب الشعب خلال 48 ساعة اثر تظاهرات حاشدة وغير مسبوقة شهدتها مصر للمطالبة برحيل الرئيس محمد مرسي.

 

×