الأمن التونسي يمنع العشرات من التظاهر أمام السفارة المصرية دعما لـ'تمرد مصر'

منعت قوات الأمن التونسية العشرات من التونسيين من التظاهر امام مقر السفارة المصرية بتونس العاصمة للتعبير عن تضامنهم مع حركة "تمرد " المصرية المطالبة برحيل الرئيس محمد مرسي.

وفرضت قوات الأمن التونسية إجراءات أمنية مشددة في محيط السفارة المصرية بتونس العاصمة،كما حالت دون تمكين العشرات من التونسيين من الوصول إلى مقر السفارة،والتجمع هناك في وقفة تضامنية تلبية لدعوة كان قد أطلقها في وقت سابق عدد من الناشطين دعما لحركة "تمرد" المصرية.

وبررت السلطات التونسية عملية المنع هذه بالقول إن الذين حاولوا التظاهر اليوم أمام مقر السفارة المصرية "لم يحصلوا على ترخيص قانوني للتظاهر".

وكانت وزارة الداخلية التونسية قد إستبقت تنظيم هذه المظاهرة بتوزيع بيان أكدت فيه أن "كل تجمع أو وقفة أو تظاهرة بالطرق والساحات العامة تخضع إلى الإجراءات والترتيبات المنصوص عليها بالقانون بالتنسيق مع السلطات المركزية".

وأشارت في بيانها الذي وزعته في ساعة متأخرة من مساء أمس،إلى أن "كل محاولة أو شروع في مخالفة ذلك، سيتم التعامل معها وفق القانون بالجدية المناسبة".

وكان ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي أطلقوا على أنفسهم إسم" حركة التمرد التونسية"،قد دعوا في وقت سابق إلى تنظيم وقفات ومسيرات للتضامن مع حركة "تمرد المصرية.

 

×