اشتباكات بين مؤيدي الرئيس المصري ومعارضيه بإحدى قرى محافظة الغربية تُوقع جرحى

أُصيب عدد غير محدّد، مساء اليوم الأحد، في اشتباكات بين مؤيدين للرئيس المصري محمد مرسي وبين معارضيه بقرية "بِرما" في محافظة الغربية.

وأبلغ مصدر محلي بمحافظة الغربية (شمال غرب القاهرة) يونايتد برس انترناشونال أن اشتباكات استُخدمت خلالها الأسلحة البيضاء والنارية نشبت بين مؤيدين للرئيس المصري وبين معارضيه بقرية "بِرما"، موضحاً أن الاشتباكات بدأت بمحاولة لاقتحام مقر لحزب "الحرية والعدالة" الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين بالقرية.

وأضاف المصدر أن سيارات الإسعاف قامت بنقل المصابين إلى مستشفى الطوارئ بمدينة طنطا (مركز محافظة الغربية)، فيما تسود حالة من التوتر أنحاء القرية التي انتشرت بها عناصر من قوات الأمن المركزي.

وفي غضون ذلك أضرم مجهولون النار، بمقر حزب "الحرية والعدالة" بمدينة "أبو حمَّاد" في محافظة الشرقية، فيما تردَّدت أنباء عن اشتباكات بين مؤيدين للرئيس المصري وبين معارضيه بعدد من مدن محافظات البحيرة، والغربية، والشرقية.

وكانت عدة مقار لحزب "الحرية والعدالة"، الذي كان يرأسه الرئيس مرسي قبل انتخابه رئيساً للبلاد، قد تعرضت للاحتراق على مدى الأيام القليلة الماضية على يد مجهولين.

 

×