×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

احكام بسجن سبعة سعوديين ناشطين معلوماتيا

اعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش الاحد ان محكمة سعودية حكمت الاثنين الماضي بسجن سبعة شبان مددا تتراوح بين خمس وعشر سنوات مع المنع من السفر بتهم التحريض على التظاهر عبر استخدام موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك و"الخروج عن طاعة ولي الامر".

وقالت المنظمة التي تتخذ من نيويورك مقرا لها في بيان ان المحكمة الجزائية المتخصصة بالنظر في قضايا الارهاب اصدرت الاحكام على السبعة وجميعهم من المنطقة الشرقية.

واضافت ان "السلطات اعتقلت السبعة في سبتمبر 2011 واودعتهم سجنا في الدمام لمدة سنة ونصف قبل توجيه التهم اليهم الربيع الماضي".

ونقل عن نائب مدير الشرق الاوسط في المنظمة جو ستورك قوله ان "ارسال الناس الى السجن بسبب موقع سلمي في الفيسبوك يؤكد عدم وجود وسيلة آمنة للتحدث علنا في السعودية، حتى في مواقع التواصل الاجتماعي".

ودعا الاتحاد الاوروبي الذي يعقد اجتماعا في المنامة الاحد مع مجلس التعاون الخليجي الى "التنديد بهذه الاحكام (...) واذا لم يقم الاتحاد الاوروبي باثارة هذه المسالة مع المسؤولين السعوديين، فان صمته سيبدو متواطئا مع انتهاك الحريات في هذه الدولة المتسلطة".

واتهم الادعاء العام المدانين كذلك بمخالفة قانون مكافحة جرائم المعلوماتية الذي يحظر بث مواد "تلحق الضرر بالشان العام".

ونال عبد الحميد العامر العقوبة القصوى اي السجن عشر سنوات اثر ادانته بتهم "تاسيس مواقع على فيسبوك" و"تجنيد اخرين" و"ارشادهم الى اماكن التظاهر"، بحسب المنظمة.

واوضح المصدر ان مجموعات فيسبوك تضم "حركة شبية الرابع من اذار في الاحساء" و"احرار الاحساء" التي بزرت في ريبع 2011 اثر توقيف رجل الدين الشيعي توفيق العامر الذي دعا علنا الى اقامة ملكية دستورية".

واشار الى ان "المحكمة ذاتها اصدرت في نيسان/ابريل الماضي حكما بسجن العامر اربع سنوات والمنع من الكتابة والتحدث علنا".

وتابعت المنظمة ان "افرادا من عائلات المدانين قالوا انهم سيستانفون الاحكام".

يشار الى ان المحكمة الجزائية المختصة تحكم من وقت لاخر بسجن عدد من الناشطين الحقوقيين في المملكة.

 

×