×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

منظمات حقوقية تتهم قوات الامن الاماراتية بممارسة التعذيب المنهجي

اتهمت منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش ومنظمة الكرامة لحقوق الإنسان في تقرير مشترك اليوم الخميس قوات الأمن الاماراتية بتعريض المعتقلين إلى سوء معاملة منهجية بما في ذلك التعذيب، وفقاً لرسائل مكتوبة بخط اليد تم تهريبها من سجون الامارات.

وقالت المنظمات الثلاث المدافعة عن حقوق الإنسان إنها "حصلت على 22 افادة مكتوبة من بعض السجناء البالغ عددهم 94 سجيناً الذين يواجهون المحكمة بتهمة التآمر للإطاحة بالحكومة، تضمنت تفاصيل عن سوء المعاملة توافقت مع مزاعم أخرى عن ممارسة التعذيب في المرافق التابعة لجهاز أمن الدولة في الامارات، وتشير إلى أن التعذيب صار ممارسة منهجية في هذه المرافق".

واضافت أن افادات السجناء "تصف الأوضاع في مراكز الاحتجاز قبل بدء المحاكمات في مستويات مختلفة وعلى النحو المبين في المادة 1 من معاهدة الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب وغيره من ضرور المعاملة أو العقوبة اللاانسانية أو المهينة، والتي صادقت عليها الامارات في يوليو 2012".

وقالت حسيبة حاج صحراوي نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال افريقيا في منظمة العفو الدولية "إن عدم التحقيق في هذه المزاعم الخطيرة للتعذيب من شأنه أن يضيف إلى سلسلة انتهاك حقوق السجناء الـ 94، ومن غموض التهم الموجهة لهم لارتباطهم بجمعية الاصلاح والإرشاد الاجتماعي، إلى حقوقهم في الدفاع عن أنفسهم التي يجري انتهاكها مراراً وتكراراً".

واشارت المنظمات الثلاث إلى أن رسائل السجناء تحدثت عن أشكال منهجية من سوء المعاملة، وأنهم وضعوا في الحبس الانفرادي حيث تعرضوا باستمرار للضوء الساطع وأُخضعوا لدرجات حرارة مرتفعة، باستثناء ستة منهم، وتلقى اثنان منهم التهديد بالصعق بالكهرباء.

وقال جو ستورك نائب مدير قسم الشرق الأوسط في منظمة هيومن رايتس ووتش "إن النظام القضائي في الامارات العربية المتحدة سيفقد مصداقيته في حال تجاهلت السلطات هذه المزاعم، بينما يتم وضع منتقدي الحكومة وراء القضبا".

واضاف ستورك "ما لم تحقق حكومة أبو ظبي بمزاعم التعذيب وتتخذ اجراءات بحق المخالفين، فسيكون من الصعب تجنب استنتاج أن التعذيب اصبح ممارسة روتينية في دولة الامارات".

 

×