إيران تتهم السعودية بتزويد المعارضة السورية بالأسلحة

اتهمت ايران، المملكة العربية السعودية بتزويد المعارضين السوريين بالأسلحة، وأنها تحولت الى ما وصفته بـ"شريك في الجرائم الإرهابية بحق الشعب السوري".

ونسبت وكالة "مهر" للأنباء، اليوم الخميس، الى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس عراقجي، قوله في سياق رده على تصريحات وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل الذي اتهم فيها طهران بالتدخل في الأزمة السورية، "ان الرياض تزود الإرهابيين بشتي صنوف الأسلحه الخفيفة والثقيلة وتحولت بذلك الى شريك في الجرائم الارهابية بحق السوريين".

وقال عراقجي "لا توجد أية قوات ايرانية على الأراضي السورية.. وان تصريحات سعود الفيصل مليئة بالتناقضات".

واضاف "ان مزاعم تدخل طهران في سوريا تثار في الوقت الذي تتدخل السعودية عسكريا وبشكل صريح وعلني في البحرين منتهكة بذلك جميع القوانين والاتفاقيات الدولية، فضلا عن انها تزود الإرهابيين في سوريا بانواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة وتحولت بذلك الى شريك بالإرهاب التكفيري الذي يطال الأبرياء في سوريا".

واعرب عراقجي عن اسفه "بان تسير السعودية عكس مكانتها في العالم الإسلامي حيث تتوافر لديها الإمكانيات الهائلة التي يسهل توظيفها للوحدة بين المسلمين".

وكرر المتحدث الإيراني اعلان طهران استعدادها التعاون مع السعودية فيما يخص الأزمة السورية في اطار "المبادرة الرباعية".

وقال أن بلاده تأمل أن تواجه مساعيها بـ"تعاون سعودي بهذ الشأن من أجل المساهمة في إيجاد حل سلمي وانهاء الازمة في سوريا".