×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

قائد جديد للجيش السوداني يتقلد مهامه بعد هجمات للمتمردين

تولى الفريق اول مصطفى عثمان عبيد اليوم الثلاثاء مهامه على رأس الجيش السوداني حيث عين في اطار تغييرات بعد هجمات للمتمردين ضد الحكومة.

وقال احد مصوري وكالة فرانس برس "في احتفال برئاسة الجيش السوداني تسلم الفريق اول مصطفى عثمان العبيد علم الجيش من رئيس الاركان السابق عصمت عبد الرحمن".

وشملت التغييرات الى جانب رئيس هيئة الاركان للجيش السوداني، قادة سلاح الطيران والاستخبارات العسكرية وغيرها، في اجراء وصفته وكالة الانباء السودانية الرسمية "بالروتيني".

وقال محلل اقليمي لفرانس برس "عادة تنتهي دورة القادة لثلاث سنوات في مايو لكنها تاخرت هذه المرة بسبب القتال في منطقة ابو كرشولا جنوب كردفان".

وانتظر الجيش السوداني شهرا كاملا لاستعادة حامية ابو كرشولا من قوات الجبهة الثورية، التحالف الذي يضم الحركة الشعبية شمال السودان التي تقاتل الحكومة في منطقتي جنوب كردفان والنيل الازرق منذ عامين وثلاث حركات تقاتل الحكومة في اقليم دارفور غرب السودان منذ 2003.

وقال الخبير الذي طلب عدم كشف اسمه ان "القوات المسلحة واجهت صعوبات عديدة لاخراج المتمردين".

وسيطر المتمردون على ابو كرشولا في هجمات منسقة على مناطق استراتيجية وامنه بما فيها مدينة ام روابة شمال كردفان. وقال محلل اخر عن هجمات المتمردين "انها مدهشة للحد الكبير للسلطات".

وجاءت التغيرات في قيادة الجيش بعد ان اعلنت الحكومة عن اكتشاف محاولة انقلابية في نوفمبر الماضي.

واعلن الرئيس السوداني عمر البشير في ابريل العفو عن 15 من الضباط بعد محاكمتهم بتهمة المشاركة في انقلاب نوفمبر.

وقال محلل ان "الامر على صلة بالضباط الاسلاميين الذين يساندون النظام مما يعكس حالة الصراع السياسي في حكومة البشير".

رسميا لم يتم الاعلان عن اي تفاصيل عن الانقلاب اكثر من انه مؤامرة.

وقال الخبير الاقليمي ان "البشير بتغيير القيادات يريد ضمان ولاءهم واحترافيتهم".

 

×