×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مدير مكتب عمر سليمان: جماعة الاخوان المسلمين عرضت على الأخير الترشح للرئاسة

أعلن حسين كمال مدير مكتب نائب الرئيس المصري الراحل عمر سليمان، اليوم الثلاثاء، أن الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس محمد مرسي كان يعكس رغبة جماعة الإخوان المسلمين ولم يكن قراره كرئيس،مضيفا ان الجماعة عرضت على سليمان الترشح للرئاسة.

وقال كمال، في مؤتمر صحافي عقده بمركز إعداد القادة اليوم،"أن نص الإعلان الدستوري وصل إلى الرئيس في مظروف حمله مبعوث من مكتب الإرشاد (أعلى هيئة قرار في جماعة الإخوان المسلمين) إلى الرئاسة، وأن المبعوث هو يحيى حامد (وزير الاستثمار في الحكومة المصرية الحالية).

وكان مرسي أصدر في 22 نوفمبر 2012 إعلاناً دستورياً تضمن 7 مواد أبرزها عدم جواز الطعن على قرارات رئيس الجمهورية، وأنه لا يجوز لأي جهة قضائية حل مجلس الشورى (الغرفة الثانية من البرلمان المصري) أو الجمعية التأسيسية للدستور، فيما تسبب الإعلان في مقتل وإصابة العشرات في اشتباكات دامية بين مؤيدين لمرسي وبين معارضيه الذين اعتبروا أن الإعلان ترسيخاً لحكم الفرد وتأسيساً لديكتاتورية جديدة.

كما كشف كمال النقاب عن أن جماعة الإخوان المسلمين أوفدت أحد أعضائها للقاء اللواء عمر سليمان ليعرض عليه الترشُّح لمنصب رئيس الجمهورية على أن يُعين سليمان نائباً له من الجماعة.

وقال كمال "إن جماعة الإخوان المسلمين فشلت سياسياً خلال العام الأول لحكم مصر"، معتبراً أن الجماعة هدَّدت الأمن القومي للبلاد، لأن مرسي يُورّط مصر في ديون خارجية، إلى جانب مرور علاقات مصر بالدول العربية خاصة دول الخليج بمنعطفات كثيرة.

يُشار إلى أن كمال عمل مديراً لمكتب سليمان نائب الرئيس المصري الراحل خلال الفترة من 29 يناير الى 11 فبراير 2011 وقت تنحي الرئيس السابق حسني مبارك عن السلطة هو وسليمان.

 

×