تركيا تأسف لسقوط خسائر بشرية في اشتباكات صيدا اللبنانية

عبّرت الخارجية التركية اليوم الثلاثاء، عن أسفها العميق لسقوط خسائر بشرية في الاشتباكات الأخيرة بين مسلّحين تابعين للشيخ الأصولي أحمد الأسير والجيش اللبناني في مدينة صيدا الساحلية الجنوبية اللبنانية، داعية الى حماية السلام في لبنان.

ونقلت مؤسسة الإذاعة والتلفزيون التركية "تي ار تي" عن بيان للوزارة، أن "التوترات في صيدا كشفت مجدداً خطورة التهديد الذي يشكله النزاع في سوريا على السلم والاستقرار في المنطقة".

وقالت إن حماية السلام والانسجام الاجتماعي في لبنان بات مهم أكثر من أي وقت مضى "مع زيادة السياسات العدوانية للنظام السوري التي تستهدف الدول المجاورة".

وأشارت إلى أن أنقرة تتوقع بأن تتحمل كل الأطراف المعنية مسؤولياتها في حماية السلام والاستقرار في لبنان عبر اتباع سلوك المنطق السليم انطلاقاً من هذا المفهوم، مشددة على أن تركيا ستواصل الوقوف إلى جانب لبنان وشعبه ودعمهما.

وقد شهدت مدينة صيدا الساحلية جنوب لبنان، اشتباكات منذ الأحد تواصلت طوال نهار أمس، بين جماعة الشيخ الأصولي أحمد الأسير، والجيش اللبناني، الذي أعلن مقتل 17 جندياً وضابطاً في صفوفه.

 

×