دويك ينفي تصريحات نسبت له حول تقديمه 'الجهاد' في سوريا على فلسطين

نفى رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز الدويك، تصريحات منسوبة له حول تقديمه "الجهاد" لإسقاط النظام السوري على "الجهاد" في فلسطين.

وقال الدويك، في تصريح تلقت يونايتد برس انترناشونال نسخة منه، إن "الجهاد والمقاومة لم تتوقف يوماً على أرض فلسطين، ولا أولوية لأي شيء على الجهاد في فلسطين وتحريرها".

وأضاف "لقد قلت أن أولوية وقف نزيف الدم السوري مقدمة على كل شيء، ولكن هذا لا يعني الجهاد في فلسطين".

وكانت صحيفة "الشروق أون لاين" أجرت مقابلة مع دويك ونسبت له القول إن الجهاد لإسقاط النظام السوري مقدم على الجهاد في فلسطين.

غير أن دويك قال إن الصحفي الذي أجرى المقابلة "لم يتطرق إلى موضوع المقاومة والجهاد في فلسطين أصلاً"، داعياً كافة وسائل الإعلام "إلى تحري الدقة في نقل أي معلومة على لسانه، أو على لسان أي مسؤول، من شأنها أن تمس بالمصلحة الوطنية العليا، أو تؤثر سلبا على الفلسطينيين في شتى أماكن تواجدهم".

وكانت "الجبهة الشعبية - القيادة العامة" اتهمت دويك بـ"تزوير إرادة الشعب الفلسطيني وأنه لا يعبر عن موقف الشعب" على خلفية التصريحات المنسوبة له.

وقال مسئول "الجبهة الشعبية- القيادة العامة" في الأراضي الفلسطينية، حسام عرفات في بيان صحفي إن "التصريحات التي صدرت عن الدكتور الدويك "رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني المنتهية ولايته، تعكس عمق الأزمة والإحباط التي يعيشها حلف المؤامرة على سوريا وقيادتها القومية".

 

×