×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

دار الإفتاء المصرية تُدين مقتل 4 من الشيعة جنوب القاهرة

أدانت دار الإفتاء المصرية، اليوم الاثنين، مقتل 4 من الشيعة جنوب القاهرة والتمثيل بجثثهم وحرق منازلهم، محذِّرة من الانجرار وراء محاولات إشعال فتنة طائفية ومذهبية.

وقال مفتي الديار المصرية الدكتور شوقي علام، في بيان أصدره اليوم، إن "هذه الممارسات غريبة عن الشعب المصري، وإن الإسلام لا يعرف مثل هذه الممارسات التي تنافي مع الطباع البشرية السليمة".

وشدَّد علام على "حُرمة سفك الدماء، وأنها "أشد حرمة عند الله من هدم الكعبة"، لافتاً إلى أن "الإسلام حرَّم التمثيل بجثث الموتى وحث على التعامل مع جسد الميت كالتعامل مع الإنسان الحي تماماً، فحرم ضربه أو سحله".

كما حذَّر مفتي الديار المصرية من خطورة الانجرار وراء ما اعتبره "محاولات إشعال الفتنة الطائفية والمذهبية في مصر، وهي التي أدخلت بلاداً كثيرة في دوامة من العنف لم يزل أثرها حتى الآن"، داعياً المصريين جميعاً إلى اليقظة والحذر من خطورة الانجرار إلى تلك الفتنة، أو الاستجابة للساعين إليها.

وكان متشدِّدون هاجموا، مساء أمس الأحد، منازل عائلات تعتنق المذهب الشيعي بقرية "زاوية أبو مِسلَّم" التابعة لمدينة "أبو النُمرُس" جنوب القاهرة، ما أدّى إلى مقتل 4 أشخاص وإصابة عدد كبير بجروح متفاوتة الخطورة، قبل أن تصل تشكيلات من قوات الأمن المركزي وتتمركز عند مداخل القرية.