×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

حماس تنفي انقطاع الاتصالات مع الجهاد الإسلامي

نفت حركة حماس، اليوم الأحد، انقطاع الاتصالات مع حركة الجهاد الإسلامي، بخلاف ما أعلنت الأخيرة في وقت سابق.

وقال الناطق باسم حماس سامي أبو زهري، ليونايتد برس إنترناشونال مساء اليوم، إن "العلاقات بين حماس والجهاد الإسلامي جيدة، والاتصالات قائمة بين الجانبين، وأية إشكالات تعالج في الإطار القانوني".

وكشف عن تشكيل لجنة تقصي حقائق مشتركة تضم الحركتين وممثلين عن المجلس التشريعي وعائلة رائد جندية الذي توفي في وقت سابق اليوم متأثراً بإصابته خلال محاولة اعتقاله من قبل الشرطة.

وقال أبو زهري إن هذه الإشكالية تعالج في السياق القانوني.

وأعلنت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، في وقت سابق اليوم، وقف اتصالاتها مع حركة حماس، على خلفية مقتل أحد قادة ذراعها المسلّح خلال تبادل لإطلاق النار مع شرطة غزة.

ونقلت وكالة (صفا) المحلية عن القيادي بالجهاد الإسلامي خضر حبيب، قوله إنه "نتيجة الاعتداء على الجنازة (جنازة رائد جندية) من قبل بعض أفراد كتائب القسام، تقرر وقف الاتصالات مع حركة حماس".

وكان جندية القيادي في الذراع المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، توفي اليوم متأثراً بإصابته بعيار ناري في الرأس في حادث تبادلت الجهاد الإسلامي والشرطة بغزة الاتهامات حول ملابساته.

وقال حبيب إن مناوشات جرت خلال الجنازة، أبلغت الجهاد على إثرها حماس بقرار وقف الاتصالات، لافتًا إلى أنه لم يتضح موقف حماس من القرار بعد.

وقال مصدر في الجهاد إن القيادي محمد الحرازين أصيب برضوض طفيفة، بعد دهسه بسيارة جيب كان يقودها عناصر من حركة حماس، ما أدّى الى زيادة الاحتقان بين الجماهير التي كانت تشيّع جثمان جندية.

وكان جندية أصيب بالأمس برصاصة في الرأس قالت وزارة الداخلية إنها انطلقت من مسدسه الذي استخدمه في إطلاق النار على الشرطة التي حاولت اعتقاله على خلفية اتهامه باختطاف مواطن، بينما قالت الجهاد الإسلامي إنه أصيب برصاص الشرطة، لافتة إلى أن اعتقاله لم يتم عبر التنسيق المتفق عليه بين الجانبين.