الولايات المتحدة تزيد عديد قواتها في الاردن الى الف جندي

زادت الولايات المتحدة عديد قواتها الموجودة في الاردن، الدولة الحدودية مع سوريا، من 250 جنديا الى الف جندي، كما اعلن الجمعة مسؤول عسكري اميركي.

وقال المسؤول طالبا عدم ذكر اسمه ان "العدد الاجمالي (للجنود الاميركيين في الاردن) بلغ حوالى الف جندي"، مقابل 250 جنديا موجودين منذ اشهر في هذا البلد.

واوضح ان حوالى 700 جندي شاركوا في مناورات عسكرية كبيرة انتهت هذا الاسبوع ظلوا في المملكة.

واكد المسؤول ان هناك وحدة عسكرية اميركية اخرى موجودة في المملكة لاجراء تدريبات، من دون اعطاء مزيد من التفاصيل.

وكان البنتاغون اعلن الاسبوع الماضي ان الولايات المتحدة ستبقي مقاتلات من طراز اف 16 وصواريخ باتريوت في الاردن بعد انتهاء مناورات "الاسد المتأهب" التي انتهت هذا الاسبوع.

وشارك في مناورات "الاسد المتأهب" التي بدأت في التاسع من الشهر الحالي 4500 جندي اميركي وثلاثة الاف جندي اردني و500 مراقب من 19 بلدا في وسط وجنوب المملكة.

وفي نيسان/ابريل، كشف وزير الدفاع الاميركي تشاك هيغل انه تم نشر 150 جنديا اميركيا اضافيا في الاردن منذ العام الفائت ليرتفع عدد هؤلاء في المملكة الى اكثر من مئتين.

ويعتبر برنامج المساعدات الاميركية للاردن من اكبر برامج المساعدات الاميركية في العالم.

وبلغ مجموع المساعدات الاقتصادية الاميركية للاردن، احد حلفاء واشنطن الرئيسيين في الشرق الاوسط، منذ عام 1952 مايقارب 4.7 مليار دولار.

وتخشى الولايات المتحدة من تداعيات الحرب السورية على الدول المجاورة ولا سيما الاردن، الحليف الرئيسي لواشنطن وأحد بلدين عربيين وقعا حتى الان معاهدة سلام مع اسرائيل.

ويستضيف الاردن حوالى نصف مليون لاجئ سوري ويمكن ان تشكل حدوده مع سوريا معبرا لتسليم اسلحة الى مقاتلي المعارضة السورية في حال تقرر تزويد هذه المعارضة بالاسلحة التي تطالب بها للاطاحة بنظام الرئيس بشار الاسد.