مقاتلو المعارضة السورية يعلنون تلقيهم دفعات من "الأسلحة الحديثة"

أعلن مقاتلو المعارضة السورية الجمعة تلقيهم دفعات من "الاسلحة الحديثة" التي من شأنها ان "تغير شكل المعركة" مع القوات النظامية، بحسب ما افاد المنسق السياسي والاعلامي للجيش السوري الحر لؤي مقداد وكالة فرانس.

وقال مقداد في اتصال هاتفي "تسلمنا دفعات من الاسلحة الحديثة، منها بعض الاسلحة التي طلبناها، ومنها بعض الاسلحة التي نعتقد انها ستغير من شكل المعركة" في مواجهة قوات نظام الرئيس السوري بشار الاسد.

واضاف "بدأنا بتسليمها (هذه الاسلحة) للمقاتلين على الجبهات، وستكون بعهدة ضباط محترفين ومقاتلين من الجيش السوري الحر"، رافضا تحديد نوع هذه الاسلحة التي وصلت حديثا.

وكان مقداد افاد فرانس برس الخميس ان الجيش السوري الحر وضع قائمة بالاسلحة التي يرغب في الحصول عليها من الدول الداعمة للمعارضة، مشيرا الى ان "الاهم هي صواريخ مضادة للطيران تحمل على الكتف من نوع +مان باد+، وصوارخ مضادة للدروع وصواريخ صغيرة ارض-ارض"، اضافة الى "مدفعية من نوع هاون وغيرها، وسيارات قتالية مدرعة (...) وتجهيزات الاتصالات وستر واقية من الرصاص واقنعة للغاز".

وشدد مقداد الجمعة على ان الاسلحة "سيتم استعمالها لوجهة واحدة وهي قتال نظام بشار الاسد".

واشار الى ان هذه الاسلحة "سيتم جمعها بعد سقوط النظام وفق آلية معتمدة قدمناها من خلال تعهدات لهذه الدول الصديقة والشقيقة".

ويأتي هذا الاعلان عشية اجتماع السبت لدول "اصدقاء الشعب السوري" في الدوحة، يخصص لبحث المساعدات التي ستقدم الى المعارضة السورية، ومنها المساعدات العسكرية.

وتطالب المعارضة السورية منذ فترة طويلة بالحصول على اسلحة نوعية لمواجهة القوة النارية الضخمة للقوات النظامية.