مانيلا: واشنطن حذرت من فراغ في الجولان بحال انسحاب القوات الفليبينية

أعلن وزير الخارجية الفليبيني ألبرت ديل روزاريو اليوم الأربعاء إن الولايات المتحدة حذرت من فراغ في مرتفعات الجولان قد يقود إلى حالة "انفلات قصوى" في حال انسحاب قوات حفظ السلام الفليبينية من قوات (الأندوف).

ونقلت وسائل إعلام فليبينية عن ديل روزاريو قوله في مؤتمر صحافي إن وزير الخارجية الأميركي جون كيري اتصل به "لإقناع الفليبين بالبقاء، وأبلغنا أنه مع انسحاب النمسا واحتمال انسحاب الفليبين، سيقود ذلك بالتأكيد إلى فراغ في مرتفعات الجولان".

وأضاف إن ذلك سيؤدي إلى "حالة انفلات قصوى" في المنطقة.

كما أشار إلى أنه بحث الموضوع أيضاً مع أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون وقال "حين تحدثت مع بان وكيري قلت إن مستوى التعرض للخطر تجاوز الحدود المقبولة بالنسبة لمواطنينا".

غير أن ديل روزاريو قال إن القوات التابعة لبلاده ستبقى في الجولان حتى 3 آب/أغسطس حيث سيتم تقييم الوضع لمعرفة ما إذا ستبقى لفترة أطول، مضيفا "من الآمن القول إننا سنبقى حتى 3 آب/أغسطس فيما نقدم شروطنا وإن قبلت ستؤدي إلى بقاءنا إلى ما بعد هذا التاريخ".

وكانت الفليبين قالت إنها تدرس احتمال الانسحاب من قوات حفظ السلام في هضبة الجولان على خلفية حادثين منفصلين تم خلالهما احتجاز اعضاء في الكتيبة الفليبينية.

يذكر أن النمسا أعلنت سحب عناصرها من قوات حفظ السلام في الجولان (الأندوف )على خلفية أعمال العنف بين القوات النظامية وقوات المعارضة السورية في المنطقة.