×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

ضلوع جهاز استخبارات أوروبي في تهريب العملة الصعبة من إيران

نقلت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية، عن مصدر أمني وصفته بالمطلع، انه تم اعتقال عدد من العناصر المخلة باقتصاد البلد، والتي تعمل على تهريب العملة الصعبة إلى الخارج، مشيرا الى وجود خيوط لضلوع جهاز استخبارات أوروبي من أجل ضرب الإقتصاد الوطني.

وقال المصدر إن "هذه المجموعة التي كانت على علاقة بالسجين الهارب أردشير أمير أرجمند، وعلي رضا ب. كانت تعمل ضمن نشاطها في إطار تيار الفتنة (الذي يعمل لزعزعة استقرار البلاد) على تهريب العملة الصعبة على نطاق واسع".

وذكر أن المجموعة قامت بتأسيس العديد من الشركات التجارية والاستثمارية للتغطية على أنشطة غسيل الأموال وضرب الاقتصاد الوطني بالتزامن والتنسيق مع تشديد الحظر الإقتصادي المفروض من قبل القوى الإستكبارية ضد إيران".

وأضاف المصدر أن أحد الأسباب التي تضفي أهمية مضاعفة على هذا الملف، هو مشاهدة خيوط لضلوع جهاز استخبارات أوروبي في نقل كميات العملة الصعبة هذه من إيران الى الخارج، وكذلك منح السفارة الفرنسية في طهران تأشيرات دخول على الفور لعناصر هذه المجموعة.

وذكرت الوكالة، أن أردشير أمير ،أرجمند، هو مستشار كبير لأحد قادة أحداث الانتخابات الرئاسية السابقة في ايران عام 2009، والذي فر الى الخارج بمساعدة من منظمة "مجاهدي خلق" المحظورة.