×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

إيران: قرار أوباما بتسليح 'الإرهابيين' في سوريا أكبر خطأ تاريخي لرئيس أميركي

اعتبر رئيس هيئة الأركان العامة الإيراني، حسن فيروز آبادي، أن قرار الرئيس الأميركي باراك اوباما تسليح "الإرهابيين" في سوريا بإيعاز من إسرائيل، سيكون الخطأ الأكثر خطورة الذي يرتكبه رئيس أميركي في تاريخ الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة أنباء "مهر" الإيرانية اليوم الأحد، عن فيروز آبادي، قوله إن "قرار الرئيس الأميركي تسليح المجموعات الإرهابية المتعطشة للدماء وبإيعاز من الكيان الصهيوني سيكون الخطأ الأكثر خطورة الذي يرتكبه رئيس اميركي في تاريخ الولايات المتحدة".

وأضاف أن هذا التسليح لم يعد مجديا "بعد ما أرغمهم الجيش السوري على الانكفاء والتراجع مؤكدا على ان "الجيش السوري سيهزم عملاء الصهاينة الإرهابيين وسيرغمهم على الانسحاب حتى اخر نقطة للحدود السورية".

ورأى فيروز آبادي أنه من "المستهجن حقاً بان نرى المسؤولين الفرنسيين يحددوا مهام الجيش الوطني السوري وان لا يهب الجيش السوري الى تحرير اراضيه المحتلة من قبل المجموعات المسلحة الارهابية"، مضيفاً "نشهد اليوم اغرب المواقف الغربية".

وقال إنه كما حصل في حرب الثمان مع العراق التي زود الغرب فيها "الجيش العراقي بأسلحة كيماوية واتهم من جهته ايران باستخدامها"، فإنه يستخدم التوجه ذاته تجاه الحكومة السورية ب"حيث يزود المجموعات الارهابية والوهابية بالاسلحة الكيماوية وتستخدم ضد الابرياء من ثم يوجه الجنرالات الاميركيين والصهاينة الاتهام لدمشق".

وكان نائب مستشار الأمن القومي الأميركي للشؤون الاستراتيجية بن رودس أعلن إن الولايات المتحدة قررت تعزيز دعمها العسكري للمعارضة في سوريا.

وكشف مسؤولون أميركيون أيضاً أن الرئيس باراك أوباما سمح وللمرة الأولى منذ بدء الأزمة السورية بتزويد المعارضة السورية بأسلحة خفيفة وذخائر، بعد أن تأكدت الولايات المتحدة من استخدام النظام السوري أسلحة كيميائية.

 

×