×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

إسرائيل ستعترف بحق الفلسطينيين بدولة

قالت الإذاعة العامة الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، إن حكومتي إسرائيل وبولندا ستعلنان في أعقاب اجتماع مشترك بينهما في وارسو، غدا، عن الاعتراف بحق الفلسطينيين بدولة، لكن هذا لم يمنع السلطات الإسرائيلية من المصادقة على بناء 550 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة ومضاعفة عدد مساكنها خمس مرات.

ووفقا للإذاعة فإنه في أعقاب اجتماع الحكومتين الإسرائيلية والبولندية، بمشاركة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ستعلنان في بيان عن أنه "لا ينبغي التشكيك في شرعية دولة إسرائيل وأمن مواطنيها وحق الفلسطينيين بدولة".

وأضافت الاذاعة أنه يتوقع أن ينص البيان على أن "الخطوات الأحادية الجانب من جانب إسرائيل أو الفلسطينيين لا تعود بالفائدة من أجل تحقيق السلام" وأن "الحكومتين تؤيدان حلا عادلا ودائما للصراع الإسرائيلي – الفلسطيني".

وأشارت الإذاعة إلى أن الحكومة الإسرائيلية لم تجري تصويتا حول قبولها بحل الدولتين.

وعقب رئيس حزب "البيت اليهودي" اليميني المتطرف، نفتالي بينيت، على البيان المتوقع بالقول إنه يعارض قيام دولة فلسطينية وأن موقفه من هذه القضية معروف وواضح.

ويذكر أن نائب وزير الدفاع الإسرائيلي، داني دانون، كان أعلن في مطلع الأسبوع الحالي عن أن حزب الليكود الذي يتزعمه نتنياهو وحكومة إسرائيل يعارضان قيام دولة فلسطينية، وأن 45 عضوا في الائتلاف من أصل 68 يعارضون قيام دولة فلسطينية.

وأعلن نتنياهو في الكنيست أمس أن إسرائيل ستستمر في تنفيذ أعمال بناء في المستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية، معتبرا أن هذه الأعمال لا تعيق التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين.

وفي موازاة جهود وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، من أجل تحريك المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين، كشف موقع "واللا" الالكتروني اليوم عن أن السلطات الإسرائيلية تدفع مخطط بناء 550 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة "بروخين" في الضفة الغربية.

يشار إلى أن هذه المستوطنة أقيمت كبؤرة استيطانية عشوائية، لكن الحكومة الإسرائيلية صادقت على تحويلها إلى مستوطنة والاعتراف بها رغم صدور أوامر بإخلائها في الماضي.

وتسكن في المستوطنة 100 عائلة وسيتم توسيعها بخمسة أضعاف، ويشمل مخطط البناء مساكن ومؤسسات تعليمية ومركز تجاري ومناطق عامة.

وتقع مستوطنة "بروخين" في قلب تجمع فلسطيني يشمل عشرات القرى واقربها من المستوطنة قريتي برقين وكفر الديك.

وفيما يدعي المستوطنون أن نتنياهو جمد أعمال بناء في المستوطنات، أكد تقرير صادر عن دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية أن أعمال البناء في المستوطنات في الربع الأول من العام الحالي ازدادت بنسبة 176% قياسا بالعام الماضي.

 

×