×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مصر: مثقفون يطالبون الجيش بسرعة إنقاذ تاريخ البلاد ووثائقها

دعا معارضون لوزير الثقافة المصري، مساء اليوم الأحد، الجيش المصري إلى التحرك لحماية الوثائق والمخطوطات التاريخية في دار الكتب "إنقاذاً لتاريخ مصر".

وناشد عشرات من الأدباء والفنانين يعتصمون بمبنى وزارة الثقافة، في بيان، القوات المسلحة المصرية سرعة التحرك لإنقاذ تاريخ مصر "بتشكيل لجنة محايدة ومتخصصة للإشراف على دار الكتب والوثائق القومية، لما تحويه من وثائق سيادية تمس الأمن القومي المصري".

وأشار الأدباء إلى أن الدار "تحوي وثائق سيادية مثل وثائق ترسيم الحدود المصرية، ووثائق الأملاك اليهودية، والوثائق الخاصة بتاريخ جماعة الإخوان المسلمين منذ تأسيسها، والرسومات الهندسية الخاصة بالمباني الأثرية".

ورأوا أن إقالة قيادات في دار الكُتب والوثائق القومية وتعيين رئيس جديد للدار هو بمثابة "التمهيد لتنفيذ تلك الخطة التي تسعى للسيطرة على وثائق مصر".

وكان وزير الثقافة المصري علاء عبد العزيز أصدر قراراً "بإنهاء ندب" (إقالة) مجموعة من قيادات دار الكُتب والوثائق القومية (تُمثِّل إلى جانب دار المحفوظات الأرشيف الخاص بالدولة وممتلكاتها ووثائقها التاريخية)، وقام بتعيين رئيس جديد للدار.

ورأى مثقفون وأدباء معارضون للوزير يعتصمون بمبنى وزارة الثقافة منذ الأربعاء الفائت، أن تلك القرارات امتداد لما أسموه "خطة الوزير في تجريف الثقافة ومحاربة المبدعين"، فيما يؤكد الوزير أن قراراته بإقالة قيادات بوزارة الثقافة هي "خطته لتطهير الوزارة من الفساد".

 

×