×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

جمعية مهمة لرجال الدين في قم تدعم ترشيح ولايتي

ذكرت وكالة انباء مهر الاحد ان جمعية مهمة لرجال الدين في مدينة قم (وسط) تدعم المرشح المحافظ علي اكبر ولايتي في الانتخابات الرئاسية الايرانية في 14يونيو.

وخلال اجتماع استثنائي لجمعية مدرسي الفقه اورد بيان "ان غالبية الاعضاء قدموا دعمهم لعلي اكبر ولايتي" بحسب ما قال آية الله محمد يزدي رئيس الجمعية.

وجمعية مدرسة الفقه في قم وجمعية علماء الدين المجاهدين ابرز مجموعتين لرجال الدين المحافظين في البلاد.

ولم تعلن بعد جمعية علماء الدين المجاهدين موقفها من المرشحين الثمانية المتنافسين.

ويتنافس في الاقتراع خمسة مرشحين محافظين ومرشحان معتدلان واصلاحي.

وولايتي وزير خارجية سابق (1981-1997) والمستشار الحالي للمرشد الاعلى آية الله علي خامنئي للشؤون الدولية.

ويحظى المرشح المحافظ سعيد جليلي الممثل المباشر لاية الله خامنئي في المفاوضات النووية مع الدول الكبرى بدعم آية الله محمد مصباح يادي رجل الدين النافذ المحافظ.

وخلال الحملة دان ولايتي بشدة اسلوب جليلي في التفاوض مع مجموعة 5+1 (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والمانيا) معتبرا انه يجب اتخاذ موقف اقل تعنتا للتوصل الى اتفاق حول رفع العقوبات الدولية المفروضة على البلاد بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.

ومخففا انتقاداته، اضاف ولايتي انه في حال انتخب فسيطبق "سياسة توافق بناء مع العالم على الا تتخلى ايران عن موقفها في المجال النووي".

واضاف بحسب وسائل الاعلام "سننتهج السياسة المحددة من المرشد الاعلى، فتخصيب اليورانيوم واستخدام النووي لاغراض سلمية هو حق الجمهورية الاسلامية".

وفي الاسابيع الماضية اكد آية الله خامنئي انه ليس لديه اي مرشح مفضل.

وقال لاعضاء مجلس الشورى "سادلي بصوتي كالجميع. تفضلون مرشحا وقد افضل اخر هذا الامر لا يطرح مشكلة".