مقتل متظاهر وجرح 11 في احتجاج للحوثيين أمام مقر المخابرات بصنعاء

قتل متظاهر وجرح 11 آخرون اليوم الأحد أمام مبنى مقر الأمن القومي بصنعاء (المخابرات) خلال تظاهرة للحوثيين للمطالبة بإطلاق عدد من المعتقلين منذ أشهر بدون تقديمهم للمحاكمة.

وقال الناطق الرسمي باسم حركة الحوثيين في مؤتمر الحوار الوطني علي البخيتي ليوناتيد برس انترناشونال إن "شخصاً قتل وأصيب 11 آخرون بجروح خلال احتجاج لعدد من المتظاهرين سلمياً أمام مقر جهاز الأمن القومي للمطالبة بإطلاق بعض زملائهم المعتقلين في سجون الجهاز لأشهر دون محاكمات أو توجيه تهم إليه".

وفي حين لم يصدر أي بيان رسمي عن مقتل المتظاهر والجرحى من قبل السلطات الأمنية اليمنية، قال البخيتي إنه "قبل وصول المتظاهرين إلى بوابة الجهاز فوجئوا بحشد من الآليات والجنود يحاصرونهم ومن ثم أطلقوا عليهم وابلاً من الرصاص، مما أدى إلى مقتل متظاهر وجرح 11 آخرين".

واتهم البخيتي الرئيس اليمني عبد ربه هادي منصور بأنه من أصدر التعليمات لإطلاق النار الحي صوب المتظاهرين.

وهذه الحادثة الأولى من نوعها بين متظاهرين يتبعون حركة الحوثيين وعناصر الأمن القومي بالعاصمة صنعاء منذ إطلاق سراح المئات من عناصر الحركة اثر توقف المواجهات بين الجيش اليمن وعناصر الحركة في فبراير/شباط 2010 بعد ست حروب بين الجانبين أدت إلى مقتل وجرح عشرات الآلاف من الجانبين.

 

×