×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الاعتداء على ناشط شبابي إثر مشادة مع وزير الاقتصاد الفلسطيني

أصيب الناشط الشبابي الفلسطيني نزار بنات، بجروح ورضوض مساء اليوم السبت، بعد تعرّضه لاعتداء من قبل مجهولين، إثر مشادّة كلامية بينه وبين وزير الاقتصاد جواد ناجي، أدّت لطرده من قاعة المؤتمر.

وقالت وكالة (وطن للأنباء) المحلية، إن مجهولين اعتدوا على الناشط الشبابي نزار بنات (34 عاماً) من الخليل بالضرب على وجهه، ما أدّى لإصابته بجروح وكسر خفيف (شِعر)، في وجهه، وذلك بعد مشادة كلامية بينه وبين وزير الاقتصاد جواد ناجي أدّت لطرده من القاعة التي كان يعقد فيها المؤتمر الوطني الرابع لمقاطعة إسرائيل ببيت لحم.

وذكرت أن الناشط الشبابي بنات، هو أحد المحسوبين على حركة فتح من الذين يعارضون إتفاقية أوسلو، وكان اعتقل سابقاً لدى الأجهزة الأمنية بتهمة "إطالة اللسان" على الرئيس محمود عباس.

واتهم بنات مرافقي الوزير بالاعتداء عليه، قائلاً إن 8 أشخاص بينهم عدد من مرافقي الوزير و"عناصر محسوبة على حركة فتح، ومصوّر وكالة أنباء أجنبية في بيت لحم"، اعتدوا عليه بالضرب بعد خروجه من القاعة التي عقد فيها المؤتمر بمدينة بيت لحم، ما أدّى إلى إصابته بكسر في وجهه.

وأوضح أنه تلقى العلاج في مستشفى بيت لحم الحكومي، ثم غادرها الى منزله في الخليل"، وقال "تلقيت تهديدات".

واعتبر أن "الاعتداء عليه جاء على خلفية شنّه هجوماً خلال مشاركته بالمؤتمر، على منظمة التحرير الفلسطينية، وسياسة السلطة في التنسيق الأمني"، موضحاً أن الوزير ناجي طلب منه السكوت فرفض، فتوجه إليه الوزير بكلمات غير لائقة، ما أثار حفيظة الجمهور الذي طالب بخروج الوزير وهو الأمر الذي تم.

 

×