مرسي يقول ان الدعوات لانتخابات مبكرة "امر عبثي"

رفض الرئيس المصري محمد مرسي دعوات المعارضة المطالبة بانتخابات مبكرة قبل اقل من سنة على توليه الرئاسة ووصف في حديث صحافي نشر الجمعة ذلك بالامر "العبثي" وبانه مخالف للدستور.

وقال الرئيس الاسلامي في مقابلة مع صحيفة الاهرام الحكومية "نحن دولة فيها دستور وقانون".

واضاف "اجرينا انتخابات حرة ونزيهة والحديث عن انتخابات رئاسية مبكرة امر عبثي وغير مشروع".

وكان مرسي يعلق على حملة بعنوان "تمرد" مدعومة من المعارضة وتقول انها جمعت سبعة ملايين توقيع لعريضة تطالب باستقالة مرسي لتمهيد الطريق امام انتخابات مبكرة. والداعمون العلمانيون بشكل رئيسي للحملة وبينهم المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي وحركة 6 ابريل التي كانت رأس حربة في انتفاضة 2011 التي اطاحت بالرئيس السابق القوي حسني مبارك، دعوا لتظاهرات حاشدة في 30 حزيران/يونيو الذي يصادف الذكرى الاولى لتولي مرسي السلطة.

وقال مرسي "التعبير عن الرأي، العمل السلمي، الحرية الكاملة للجميع ... حرية تكوين الاحزاب، هذا كله امر لا يقلقني بل يسعدني".

واضاف "اما الخروج على القانون او استخدام العنف او الترويج له فلن يقبل ولن يسمح به".

ويتهم المعارضون مرسي بالحكم لمصلحة الاخوان المسلمين الذين رشحوه للانتخابات الرئاسية، وبالنكث بوعده الحكم لمصلحة جميع المصريين.

وشهدت السنة الاولى لحكمه اشتباكات دامية احيانا بين انصاره ومعارضيه، اثارت توترات سياسة في البلاد.

وذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط الحكومية ان مهاجمين مجهولين القوا قنبلة حارقة على مكاتب حملة تمرد في القاهرة فجر الجمعة ما ادى الى احتراق المدخل الرئيسي وعدم وقوع اصابات.