×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

العربي يحذِّر من خطورة إسرائيل على الأمن القومي والمائي العربي

حذَّر الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، اليوم الخميس، من خطورة المخاطر التي تمثلها إسرائيل على الأمن القومي العربي وبخاصة على الأمن المائي العربي.

وقال العربي، في كلمة ألقاها في افتتاح الدورة الخامسة للمجلس الوزاري العربي للمياه اليوم، "إن أكبر المخاطر على الأمن القومي العربي وعلى الأمن المائي العربي بصفة خاصة تأتي من إسرائيل، تتمثل بالأطماع الإسرائيلية في المياه العربية".

وأضاف "أن مشكلة المياه في المنطقة العربية تأخذ أبعاداً سياسية وقانونية واقتصادية وأمنية لا تنفصل عن طبيعة الصراع العربي - الإسرائيلي الذى لم ينته بعد".

وفي سياق متصل، أشار الأمين العام لجامعة الدول العربية إلى أن قواعد القانون الدولي تحوي العديد من الأحكام الخاصة بالأنهار الدولية، خاصة اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1997، وكلها تقضى بعدم الإقدام على مشروعات تسبب أضراراً لدول الجوار في الحوض المائي المستفيدة من نفس النهر، مشيراً إلى "سد النهضة" الذي تبنيه إثيوبيا حالياً.

واستطرد قائلاً "إن قواعد القانون الدولي ترسم خريطة طريق للتشاور وتبادل وجهات النظر وتبادل الخبرات وتأجيل أي مشروع مقترح حتى تتضح آثار الأضرار وكيفية معالجة هذه الأضرار".

وأعلن أن الجامعة العربية ستستضيف مؤتمرا دولياً حول "المياه العربية تحت الاحتلال" يومي 28 و29 تشرين الأول/أكتوبر المقبل، موضحاً أن المؤتمر سيتضمن 3 محاور هي الحقوق المائية في الأراضي العربية المحتلة، والثاني عن دور القانون الدولي فى حمايتها، والثالث يدور حول الوضع المائي في الأراضي الفلسطينية المحتلة والخطة التنفيذية للحماية والدفاع عن الحقوق المائية العربية.

وحثَّ العربي المجلس الوزاري العربي للمياه إلى سرعة الانتهاء من إعداد الخطة التنفيذية اللازمة لتنفيذ الاستراتيجية العربية للمياه، بالتنسيق والتعاون مع المنظمات العربية والإقليمية والدولية المعنية ومع صناديق التمويل والجهات المانحة مع الأخذ بعين الاعتبار النظم التقليدية للمياه.

وأضاف "ان موضوع المياه موضوع حيوي يتطلب جهداً أكبر وأوسع يتعلق بالكفاءة المائية والاحتياجات البشرية والإنمائية في العالم العربي"، مؤكداً أنه لا مناص من التعامل فردياً وجماعياً بكل سرعة وجدية ومهنية مع التحديات التي تواجه قطاع المياه في الدول العربية والتي باتت عديدة ومتشعبة، واضعين نصب أعيننا أن قضايا المياه أصبحت من أولويات الأجندة الدولية".

ويناقش وزراء المياه والموارد المائية والري وممثلي وزراء المياه في الدول العربية خلال الاجتماع جملة من القضايا في مقدمتها وضع خطة لتنفيذ استراتيجية الأمن المائي في المنطقة العربية، وتنفيذ قرارات القمم العربية الاقتصادية والتنموية لمواجهة التحديات ومتطلبات التنمية المستدامة في الدول العربية، وتنفيذ أهداف الألفية فيما يتعلق بإمدادات المياه، ووضع تصوّر عربي في المنتدى العالمي السابع للمياه المقرر عقده في كوريا الجنوبية عام 2015.

 

×