×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

نتنياهو: إسرائيل ستبذل قصارى جهدها لمنع نقل أسلحة لحزب الله

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، إن إسرائيل ستبذل قصارى جهدها من أجل منع نقل أسلحة لحزب الله، واعتبر أن إيران تسير نحو صنع قنبلة نووية، وأن الجانب الفلسطيني يضع إملاءات من أجل استئناف المفاوضات.

وقال نتنياهو خلال خطاب ألقاه في الكنيست، اليوم إن "اسرائيل ستواصل بذل قصارى جهودها من أجل منع نقل أسلحة متطورة إلى حزب الله و حماس ومنظمات إرهابية أخرى".

وأضاف "نشهد أعمال القتل المروعة في سوريا، ونتابع بقلق التقارير حول استخدام الأسلحة الكيميائية من قبل النظام السوري".

وتابع أن "اسرائيل أقوى اليوم من أي وقت مضى ونعمل بحزم وبصرامة من أجل الدفاع عن أنفسنا، وعندما تطرأ الحاجة نعمل بحزم وصرامة من أجل الدفاع عن أنفسنا".

وِأشار الى أن "هناك عشرات الآلاف من الصواريخ التي توجه إلى المدن الإسرائيلية، وبمقدورنا التعامل مع ذلك دفاعياً وهجومياً".

وفي ما يتعلق باستئناف المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين، قال نتنياهو "أريد الأمن والسلام"، معتبراً أن "إسرائيل ليست الطرف الذي يتهرّب من التفاوض ويضع عراقيل، ونحن مستعدون لبحث مبادرات تنطوي على اقتراحات وليس إملاءات وعلى أبو مازن (الرئيس الفلسطيني محمود عباس) نبذ الشروط المسبقة".

وتابع "أدعو الرئيس عباس إلى نبذ الشروط المسبقة والعودة إلى المفاوضات.. إنه لا يتكلم العبرية وأنا لا أتقن اللغة العربية ولذلك سأخاطبه بلغة نعرفها نحن الاثنان وأقول له Give peace a chance (أعطِ فرصة للسلام)".

وقال نتنياهو "لدينا أيضاً مطالب، ولكننا لا نضعها كشروط مسبقة، وأنا مستعد الآن أيضاً لاتخاذ قرارات صعبة من أجل دفع السلام ولكن لن أتخذ قرارات تضع أمن المواطنين الإسرائيليين في خطر، ولسنا الطرف الوحيد الذي سيتوجب عليه اتخاذ قرارات صعبة، ويتوجب على الفلسطينيين أيضاً القيام بذلك".

وأضاف "آمل أن أبو مازن سيقبل دعوتي التي وجهتها له عدة مرات سابقا، في الأمم المتحدة وواشنطن وعلى منبر الكنيست، وأكرر هذه الدعوة اليوم، وخلال السنوات الأربع الماضية تحدثنا لمدة ساعات معدودة فقط وهكذا لا يتم صنع السلام. ينبغي الجلوس معاً وطرح المطالب والمواقف المختلفة للطرفين من أجل القيام بمحاولة لتحقيق السلام الحقيقي هذه هي غايتي وآمل أن هذه ستكون أيضا غاية القيادة الفلسطينية".

وقال نتنياهو خلال خطاب في الكنيست ألزمته المعارضة بإلقائه، "أطلب من الجميع ألا يوهموا أنفسهم، ونتائج الانتخابات في إيران لن تغيّر شيئاً، وإلى جانب سباق التسلّح بالقنبلة (النووية) الإيرانية، فإنها تواصل تسليح سوريا وحزب الله وحماس والجهاد الإسلامي".

وأضاف نتنياهو أن "إيران جمعت حتى اليوم أكثر من 180 كيلوغراماً من اليورانيوم المخصب بنسبة 20%، وقبل أقل من عام بقليل كان لديها 110 كيلوغرامات".

وتابع أن إيران "لم تتجاوز بعد الخط الأحمر الذي رسَمتُهُ في الأمم المتحدة، لكنهم يقتربون منه بشكل منهجي".

 

×