×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

صبرا: جزء غال من الأراضي السورية بات 'محتلاً' اليوم

أعلن رئيس الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة بالإنابة جورج صبرا اليوم الأربعاء إن جزءاً غالياً من الأراضي السورية بات "محتلاً" اليوم، وذلك بعد ساعات من إعلان الجيش السوري المدعوم من حزب الله السيطرة على القصير.

وقال صبرا في كلمة متلفزة من اسطنبول، إن "جزءاً غالياً من الأراضي السورية بات محتلاً الآن ودخل الغزاة وعملاء نظام الملالي في إيران مدينة القصير البطلة وباتت العناصر الإرهابية تقاتل السوريين في بلدهم".

وأضاف أنه بفضل عناصر الجيش الحر "لم يعد النظام (السوري) قادراً على الصمود إلاّ بالسلاح الأجنبي".

وأشار إلى أن "قتلة محترفين ارتكبوا بحق السوريين أعنف الجرائم وهم يهتفون باسم زينب والحسين وذبحوا الأطفال والشيوخ ومنعوا الدواء والعلاج عن الناس حتى تقطعت أوصالهم"، مضيفاً "ليعلم الشيعة أن ما جرى في القصير يهدم أواصر القوة والإنسانية بين الشيعة وجيرانهم وأبناء وطنهم وذلك يحقق أهداف العدو الإسرائيلي".

وقال صبرا إن هناك "مقاتلين صامدين في بعض أحياء القصير"، مشيراً إلى أن عناصر المعارضة في القصير قاتلوا بأبسط أنواع الأسلحة.

وحذر من أن "في البويضة هناك 15 ألف مدني حياتهم مهددة بالإبادة" وناشد صبرا وزراء الخارجية العرب المجتمعين في القاهرة التدخل لإنقاذ السوريين من جرائم الإبادة.

كما ناشد الصليب الأحمر والمنظمات الإنسانية الدخول إلى القصير.

ودعا السوريين إلى رص صفوفهم" مشدداً على أن "معركة القصير لن تكون نهاية النضال ضد النظام... وهذه جولة ستتبعها جولات حتى تحرير كل البلاد".

وأضاف "سيتنصر السوريون وسيهزمون الطائفيين في قم وإيران".

وكان الجيش السوري أعلن اليوم استعادة السيطرة على القصير القريبة من الحدود اللبنانية وهو ما أقرت به المعارضة.

وكان الإئتلاف المعارض، أعلن في وقت سابق أن الثورة في بلاده "ستستمر"، وذلك في إطار ردّه على إعلان الجيش السوري السيطرة على مدينة القصير، كما دعا إلى تحرك دولي "يشل قوة النظام الهجومية" على خلفية تأكيدات فرنسية باستخدام السلاح الكيميائي من قبل النظام السوري.

 

×