×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

رئيس نادي قُضاة مصر: القُضاة يراهنون على الشعب المصري وسيكسبون الرهان

أعلن رئيس نادي القُضاة في مصر، المستشار أحمد الزند، أن قُضاة مصر دائماً يراهنون على الشعب المصري وسيكسبون الرهان.

وقال الزند، في مؤتمر صحافي عقده مساء اليوم الإثنين، بمقر نادي القُضاة في وسط القاهرة، إنه "في يوم الوقفة الشعبية التضامنية الرائعة مع القضاء، نؤكد أن رهاننا كان ومازال هو شعب مصر الذي يعرف تماماً من معه ومن عليه، من له ومن لغيره، من يبني ومن يهدم، من يعيش في النور ومن يعيش في الظلام".

وأضاف "قلوب الوطن تحتوي القضاة وصدوره مفتوحة لهم، فهل يجوز بعد ذلك أن نبدي ضيقاً أو تبرماً مما يحدث لنا؟"، لافتاً إلى أن القُضاة يتعرضون لاستفزازات وصفها بـ"الهمجية".

واستطرد الزند قائلاً "إن الشعب المصري قادر على كسر إرادة كل من يتجرأ على القضاء والقُضاة.. ظنوا أن قضاة مصر هم المستضعفون في مصر، وأن القضاة باتوا غرباء، وقضاة مصر هم البركة والنماء والأدب والشجاعة".

وكان مئات من المعارضين المصريين تظاهروا، بوقت سابق من مساء اليوم، بمحيط دار القضاء العالي في وسط القاهرة، تضامناً مع القضاة في اعتصام مفتوح بدأوه قبل أيام، احتجاجاً على مناقشة البرلمان تعديلات على قانون السلطة القضائية.

وردَّد المتظاهرون هتافات "يا رئيس الدستورية .. مرسي فاقد للشرعية"، و"يسقط يسقط حُكم المرشد" في إشارة إلى المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي لها مرسي، "وانت يا سيسي عليك تختار بين المرشد والثوار" مطالبين وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي بالانحياز لمطالب المعارضين.

وكان عدد كبير من القضاة قرَّروا، مساء الجمعة الفائت، بدء اعتصام مفتوح بمقر نادي القُضاة في وسط القاهرة، احتجاجاً على ما أسموه "إصرار مجلس الشورى (الغرفة الثانية من البرلمان المصري) على مناقشة بعض المواد بمشروع تعديل قانون السلطة القضائية زوراً وبهتاناً"، معتبرين أن تلك التعديلات تمثّل "مذبحة للقضاة واعتداء صارخ على استقلالهم وحرمان للعدالة من رموزها".