×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

اشتباكات بين لاجئين سوريين وقوات الأمن الأردنية بمخيم الزعتري

أعلن مصدر أمني أردني رفيع، اليوم الأحد، أن قوات الدرك فرقت مظاهرة وتصدت لأعمال شغب افتعلها لاجئون سوريون يقطنون في مخيم الزعتري الكائن في صحراء محافظة المفرق شمال شرق البلاد.

وقال المصدر ليونايتد برس إنترناشونال، إن "عناصر من قوات الدرك أطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع على مظاهرة وأعمال شغب افتعلها لاجئون سوريون في مخيم الزعتري الكائن في صحراء محافظة المفرق شمال شرق البلاد .

وأوضح أن "أعمال الشغب إندلعت بعد قيام وكالة الإغاثة النرويجية بتوزيع مساعدات عينية على اللاجئين السوريين، الذين طالبوا بمساعدات مالية بدلا من العينية".

وأشار المصدر إلى أن "قوات الدرك تعاملت مع أعمال الشغب وأطلقت على مفتعليها قنابل الغاز المسيل وفرقتهم"، غير أنه لم يشر إلى وجود إصابات بين الطرفين.

ويقول الأردن إنه يستضيف أكثر من نصف مليون لاجئ سوري، بينما تتوقع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن يرتفع العدد إلى 1.2 مليون بنهاية العام الحالي، أي ما يعادل خُمس سكان المملكة.

 

×