انفجار سيارة مفخخة في دمشق يوقع ثمانية قتلى من عناصر الامن

ادى انفجار سيارة مفخخة الاحد قرب قسم للشرطة في دمشق الى مقتل ثمانية على الاقل من عناصر قوات الامن السورية كما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد لوكالة فرانس برس "قتل ثمانية عناصر على الاقل من قوات النظام واصيب مدنيون اثر انفجار قوي ناجم عن سيارة مفخخة في حي جوبر" في دمشق.

والهجوم الذي لم تتبناه اي جهة يشبه العديد من الهجمات التي شنها جهاديو جبهة النصرة التي اعلنت ولاءها لتنظيم القاعدة.

ولم تشر وسائل الاعلام الرسمية السورية الى الاعتداء على الفور.

وفي بيان له اوضح المرصد السوري لحقوق الانسان ان معارك عنيفة تجري الاحد بين الجيش السوري ومسلحي المعارضة في حي جوبر شرق العاصمة الذي كان هدفا في الاشهر الماضية لغارات جوية وهجمات بقذائف الهاون.
وليل السبت الاحد قصفت قوات النظام ايضا عدة احياء في جنوب وجنوب غرب دمشق كما اضاف المرصد.

ويستند المرصد الذي يوجد مقره في بريطانيا، في معلوماته الى شبكة واسعة من الناشطين ومصادر طبية مدنية وعسكرية.

 

×