×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

حماس تحذّر من خطورة 'المفاوضات السريّة' بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل

حذّرت الحكومة الفلسطينية المقالة التي تديرها حركة حماس في غزة، اليوم الخميس، من خطورة "المفاوضات السرية" التي تجريها السلطة الفلسطينية مع الحكومة الإسرائيلية برعاية أميركية، على الحقوق والثوابت الفلسطينية.

ونقلت وكالة (الرأي) المحلية في غزة، عن يوسف رزقة، المستشار السياسي لرئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية، قوله إن "تكتم السلطة الشديد حول المفاوضات التي تجريها مع الاحتلال قد يجعلنا نتفاجأ بتنازلات خطيرة عن الحقوق والثوابت الفلسطينية للاحتلال".

وقلّل رزقه من إمكانية نجاح وزير الخارجية الأميركي جون كيري، بالضغط على الحكومة الإسرائيلية للانسحاب من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، معتبراً أن حديث كيري مؤخراً عن ضرورة اتخاذ الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لقرارات صعبة "محاولة للضغط على الطرف الفلسطيني لتقديم التنازلات".

وأضاف "الجانب الفلسطيني يعيش في المنطقة الرمادية من المفاوضات من دون أي تقدّم حقيقي"، مشيراً الى أن "الشعب الفلسطيني يريد حلاً وطنياً جذرياً قائم على الثوابت الفلسطينية".

وفي ما يتعلق بالمقترحات التي قدّمها وزير الخارجية الأميركي لتحريك العملية السلمية في المنطقة، أكد المستشار السياسي لرئيس الحكومة الفلسطينية المقالة، أن ما يعرضه الجانب الأميركي لا يلبي المطالب الفلسطينية.

ووصف زرقة المقترح الأميركي لدعم السلطة بـ4 مليون دولار، بأنه "رشوة اقتصادية لحثها على عودة المفاوضات مع اسرائيل"، معتبراً أن "هذه الرشوة المالية لا ترتقي الى مستوى الطموح الوطني الفلسطيني الذي يعتبر قضيته قضية سياسية وليست اقتصادية".

 

×