مقتل بحريني في سوريا وسلطات المملكة تحذر الشباب من الدخول في "الصراعات الاقليمية"

دعا وزير الداخلية البحريني الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة الشباب في المملكة الى الابتعاد عن "الصراعات الاقليمية"، وذلك بعد الاعلان مع مقتل شاب بحريني في سوريا كان يقاتل الى جانب المسلحين المعارضين للنظام، بحسب ما افادت الصحف الخميس.

ودعا الشيخ راشد في تصريحات رسمية "الشباب البحريني الى الابتعاد عن الدخول في الصراعات الاقليمية والدولية والتركيز بدلا من ذلك على بناء انفسهم ووطنهم ومجتمعهم".

وبحسب الوزير البحريني، فان "دعم حق الشعب السوري في الدفاع عن نفسه ضد آلة القتل والتدمير يكون في اطار جهود المجتمع الدولي والقرارات الدولية (...) وبما يعود بالنفع على الاخوة السوريين انفسهم".

وحذر خصوصا من "الانسياق وراء الجماعات العنيفة والمتطرفة".

وكان رجل الدين السني الشيخ عادل الحمد اعلن في مقطع فيديو انتشر عبر موقع يوتيوب ان ابنه عبد الرحمن البالغ من العمر 19 عاما "استشهد في المعارك الجارية في سوريا".

وذكر ان ابنه كان "يتطلع للشهادة منذ سنوات، ومنذ بدأت الأحداث في سوريا زارها لمرة وعاد للبحرين وجهز عدة الحرب وعاد إلى سوريا مرة أخرى".

واشتهر الشيخ عادل الحمد بالدعوة إلى الجهاد في سوريا، ودعا لاستغلال الإجازة الصيفية في "الجهاد والتحريض بالمال والنفس".

وتشهد البحرين حركة احتجاجية يقودها الشيعة الذين يشكلون غالبية السكان.

وقد حظرت المملكة الاثنين على المجموعات السياسية البحرينية التعامل مع حزب الله اللبناني الشيعي الذي يشارك علنا في المعارك الدائرة في سوريا الى جانب القوات الحكومية.

 

×