×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

المالكي يدعو العشائر العراقية الى الوقوف بوجه المتطرفين ودعاة الفتنة

دعا رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، اليوم الأربعاء، أبناء العشائر العراقية إلى الوقوف بوجه من وصفهم بالمتطرفين ودعاة الفتنة، مؤكدا ان حكومته لن تتساهل مع أي مظهر مخل بالأمن.

وقال المالكي في بيان صدرعن مكتبه، على اثر استقباله عددا من شيوخ ووجهاء عشيرة البوعيسى من مختلف أنحاء العراق، إن "الأصوات المتعقلة والمعتدلة يجب أن ترتفع بوجه المتطرفين وأصحاب مشاريع الفتنة والتقسيم، لتعزيزاللحمة الوطنية وتقوية وشائج الأخوة بين العراقيين".

ودعا العشائر إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية، مشددا على أهمية الدور الذي تلعبه العشائر بالحفاظ على وحدة العراق والتصدي للاخطارالمحدقة به.

ونقل البيان عن وفد العشائر وقوفه إلى جانب الحكومة وتعاونه معها لتعزيزالأمن والاستقرار، وتعزيز هيبة الدولة والنظام.

يشار الى ان عدة مدن عراقية في مقدمتها بغداد شهدت بالآونة الأخيرة تدهوراً أمنياً كبيراً عبر عشرات التفجيرات التي استخدمت في غالبيتها سيارات مفخخة اسفر انفجارها عن سقوط مئات القتلى والجرحى.