×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

وزير الدفاع المصري: القوات المسلحة لن تُسيَّس ولن تكون إلا مؤسسة وطنية

اعتبر وزير الدفاع والإنتاج الحربي، القائد العام للقوات المسلحة المصرية، الفريق أول عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، أن القوات المسلحة لن تُسيَّس أو تتحزَّب، ولن تكون إلا مؤسسة مصرية وطنية.

وقال السيسي، في كلمة خلال حضوره تفتيش حرب الفرقة 19 مشاة في الجيش الثالث الميداني بمحافظة السويس (شرق القاهرة)، "إن القوات المسلحة لن تُسيَّس ولن تتحزب ولن تُجر أبداً ولن تكون إلا مؤسسة وطنية مسؤولة عن مصر والشعب المصري كله وهذا لن يتغير أبداً".

وأضاف ان الجيش هو الكتلة الصلبة في مصر، وهو أسطورة وطنية وسيظل كذلك ولن تتغير.

واستطرد قائلاً "إن الايام الماضية شهدت أحداثاً كثيرة، وكان الكثيرون يريدون أن يعرفوا موقف الجيش منها.. وأقول إن الجيش مؤسسة وطنية وشريفة وهو كلام لايتجزأ، والجيش ليس لديه ثقافة المؤامرات والمكائد، لأنه مؤسسة وطنية بجد".

وشدَّد السيسي على أن الجيش المصري لا يعقد صفقات أو يتفاوض "مثلما تردَّد في حادث خطف الجنود السبعة"، موضحاً أن تحرير الجنود تم بفضل جهود الاستخبارات الحربية وشيوخ القبائل، و"نحن مؤسسة وطنية محترمة وندير الأزمة بمنتهى الشفافية والاحترام وبالعلم والمعرفة".

وكانت قوى وطنية من مختلف الانتماءات السياسية والتيارات الفكرية في مصر عبَّرت عن قلقها من الانعكاسات السلبية التي يمكن أن تنجم عن انخراط الجيش في العمل السياسي بعد إقرار المحكمة الدستورية العُليا (أعلى هيئة قضائية في البلاد) بحق عناصر الجيش والشرطة في التصويت بالانتخابات.

وكان 7 جنود من عناصر الجيش والشرطة اختطفوا فجر الخميس قبل الفائت في منطقة "الوادي الأخضر" شرق مدينة العريش، وتم تحريرهم من أيدي خاطفيهم صباح الأربعاء الفائت.

 

×