باريس تفحص عينات من اسلحة كيماوية نقلت من سوريا

اعلن مسؤول فرنسي كبير فضل عدم الكشف عن هويته ان فرنسا ستفحص العينات من الاسلحة الكيماوية التي نقلها من سوريا صحافيون من صحيفة لو موند.

وقال هذا المسؤول ان "عينات حملها صحافيو صحيفة لو موند. ونحن سنباشر بفحصها".

واضاف ان الحكومة الفرنسية فحصت وعلى غرار الولايات المتحدة وبريطانيا عيناتها وتوصلت الى وجود "مؤشرات ولكن ليس ادلة رسمية عن استعمال غاز المعارك" في سوريا.

واشار المسؤول الى ان مسألة الاسلحة الكيماوية في سوريا كانت مدار بحث خلال عشاء مساء الاثنين بين وزراء خارجية فرنسا لوران فابيوس والولايات المتحدة جون كيري وروسيا وسيرغي لافروف .

واوضح "انها نقطة وان كان لم نتخذ بشأنها بعد اي قرار، فان الروس متفقون معنا". وقال ايضا ان "مسألة الاسلحة الكيماوية قد تؤدي الى وضع مختلف مع الروس بسبب التباين في وجهات النظر حول النزاع السوري".

واضاف "اذا حصلنا على ما يكفي من العناصر المتطابقة للقول بان اسلحة كيماوية قد استعملت فعندها يجب ان نتخذ قرارات مع شركائنا ودرس العبر الواجب استخلاصها".

 

×